في مثل هذا اليوم.. الذكرى السنوية الـ17 لرحيل الشاعر “سيداي كلش”

76

توفي الشاعر الكردي “سيداي كلش” في 18 حزيران (يونيو) من عام 2007، بمدينة قامشلو عن عمر ناهز 77 عاماً.

ويُعتبر “سيداي كلش” أحد الشعراء البارزين في كتابة القصيدة الكلاسيكية، على امتداد أكثر من خمسة عقود.

وولد حسين محمد حسين “سيداي كلش” في قرية “بزكوري” في ماردين بباكورى كردستان، من مواليد 1930. ينحدر من عشيرة أومريان وقدم إلى روجآفاى كردستان وهو في العاشرة من عمره.

تعرف عن قرب على الشاعر الكردي (جكرخوين)، بعد عدة سنوات من مجيئه، وتأثر به كثيراً، إذ كانت أشعار جكرخوين في تلك الفترة هامة وبمثابة بيانات سياسية أشعلت في نفوس قومه الرغبة في التحرر والتقدم.

وبدأ بالكتابة الشعرية عام 1950م، فكتب عن الوطن، الطبيعة، الحب، والجمال، كما أن الكثير من قصائده لحنها وغناها فنانون كرد في الداخل والخارج.

انخرط في صفوف الحركة السياسية الكردية محاولاً التجديد، وكان يقول: “لا أرى فرقاً شاسعاً بين المسألتين، فالسياسة عمل، والشعر قول يعبّر عن هذا العمل”.

وأصدر الراحل خلال مسيرته الأدبية عدة دواوين شعرية وكتاب حكم وأمثال كردية :(طريق الشعب ” Rêka gel 1981″، نحن والأعداء ” Em û Dijmin 1986″، آلام أمة ” Derdê Millet 1993″، الشروق ” Ronahî 1994″).

إضافة إلى دواوين (مخطوطات) إلا أنها لم تُطبع: (Xebat, Helebçe, Jiyan û Bîranînên Min, Hêvî, Baxistan, Berbang.).

التعليقات مغلقة.