رونالدو يعزز رقمه القياسي في فوز البرتغال على إيرلندا

11

 

عزز النجم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو رصيده التهديفي الدولي ورفعه إلى 130 هدفاً بعد تسجيله ثنائية في المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده على ضيفه الإيرلندي 3-0 في أفيرو الثلاثاء،استعداداً لكأس أوروبا 2024.

وكان جواو فيليكس البادئ بالتسجيل في الدقيقة 18 قبل إضافة رونالدو الثاني والثالث (50 و60).

ورفع رونالدو رصيده التهديفي الدولي إلى 130 هدفاً في 207 مباريات دولية، مبتعداً بـ22 هدفاً عن الإيراني المعتزل علي دائي الثاني، و24 هدفاً عن الأرجنتيني ليونيل ميسي الثالث وحامل لقب كأس العالم 2022.

وبات مهاجم ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي سابقاً والنصر السعودي حالياً على بُعد خمسة أهدافٍ فقط للوصول إلى 900 هدفٍ مع الأندية والمنتخب في رقمٍ قياسيّ.

واعتمد المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز على الهدّاف رونالدو في التشكيلة الأساسية على عكس ما فعل أمام كرواتيا، حيث بقيَ على مقاعد الاحتياط في المباراة التي خسرها منتخب بلاده 1-2 السبت الماضي.

ويتحضر “سي آر7” البالغ 39 عاماً إلى تحطيم المزيد من الأرقام القياسية عندما تنطلق منافسات كأس أوروبا على الأراضي الألمانية في البطولة الـ11 الكبرى التي يخوض غمارها، بما فيها الرقم القياسي لعدد المشاركات في البطولة القارية (6)، في حين يسعى لزيادة رقمه القياسي لناحية أكثر عدد من الأهداف في النهائيات (14).

وحل رونالدو ثانياً في ترتيب أفضل الهدافين في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى النسخة الحالية من كأس أوروبا.

وتستهلّ البرتغال مشوارها القاريّ بمواجهة التشيك في لايبزيغ في 18 الشهر الحالي، قبل أن تواجه تركيا بعد أربعة أيام في دورتموند، وتكمل دور المجموعات أمام جورجيا في غيلزنكيرشن في 26 منه.

التعليقات مغلقة.