جراء استمرار قطع المياه من قبل الاحتلال التركي.. مدينة الحسكة تسجل مئات الإصابات بالتهاب الأمعاء

31

سجّل المركز الطبي المُحدث وسط مدينة الحسكة 954 حالة التهاب أمعاء، معظمها من الأطفال بسبب النقص الحاد في مياه الشرب الناتجة عن قطع الاحتلال التركي والفصائل التابعة له مياه محطة علوك المغذية لنحو مليون مواطن بمياه الشرب.

ونقلت وسائل إعلام حكومية عن مدير صحة الحسكة الدكتور “عيسى خلف” أن أغلبية حالات التهاب الأمعاء والإسهالات أصيب بها أطفال، حيث بلغ عدد المراجعين 604 طفلاً مقابل 350 حالة التهاب أمعاء بين الكبار، وتم تقديم كل الإسعافات اللازمة وتقديم العلاج في المركز الطبي.

وأشار خلف إلى أن السبب الرئيسي لتلك الحالات المرضية هو استخدام مياه مجهولة المصدر، وخاصة في المناطق البعيدة عن مركز المدينة جراء استمرار الاحتلال التركي قطع مياه الشرب، وإيقاف الضخ من محطة مياه علوك، إضافة إلى تأثير ضعيف لتقلبات الطقس خلال الفترة الحالية.

وحذر مدير الصحة من ارتفاع حالات الإصابة، وخاصة إذا استمرت أزمة المياه في المحافظة واعتماد الغالبية في محيط مركز المدينة على مياه مجهولة المصدر كون غالبية الحالات التي راجعت المركز هي من الأحياء والمناطق المحيطة بمدينة الحسكة، مضيفاً أن استمرار قطع المياه واعتماد الأهالي على مياه الآبار سيساهم بانتشار أمراض وأوبئة بين أهالي المنطقة.

التعليقات مغلقة.