الإدارة الذاتية تندد بالعدوان التركي على منبج والشهباء وتطالب الجهات الحقوقية بالعمل للحد من هذه الانتهاكات

18

 

أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا بياناً إلى الرأي العام، نددت فيه استهداف العدوان التركي والفصائل التابعة له مقاطعة منبج والشهباء، والذي أسفر عن استشهاد مواطن وإصابة آخرين بينهم أطفال، مطالبةً الجهات الحقوقية والدولية بالعمل للحد من هذه الانتهاكات ضد المدنيين الآمنين وتعريض حياتهم للخطر.

وجاء في نص البيان:

“في تصعيد مستمر بهدف زعزعة الاستقرار ورغبة من تركيا في خلق فتنة وهروباً من الأزمة الداخلية التركية يستمر نظام العدالة والتنمية في حربه ضد مناطقنا دون مبرر ولا أي دواعي، حيث يسعى وبكل الإمكانيات النظام المذكور في تهيئة ظروف وشروط عودة الفوضى والإرهاب.

استكمالاً لحرب الإبادة استهدفت الدولة التركية ومرتزقتها مقاطعة منبج وقبلها الشهباء وأسفر هذا العدوان عن استشهاد مواطن وإصابات عدة بينهم أطفال، هذا الاستهداف يخدم حالة الفوضى المُراد إثارتها وكذلك تقوض جهود التركيز على مكافحة الإرهاب.

في الوقت الذي نُندد نحن في الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا هذا العدوان ونؤكد من جديد على إننا لن نتهاون في الدفاع عن مكاسب شعبنا وننادي بضرورة تحرك القوى الحريصة عن خفض التصعيد بالتحرك وإبداء مسؤولياتها حيث صمتها يقدم بشكلٍ مباشر دعماً معنوياً لتركيا وهذا يجلب معه تحديات ستؤدي للمزيد من التفاقم وسط وجود حصار ومعاناة من اللاجئين الموجودين في مناطقنا كذلك يخلق فوضى في عموم المناطق التي تحتوي على مخيمات بينهم عوائل “داعش” الإرهابي.

كذلك نُنادي الجهات الحقوقية والدولية بالعمل للحد من هذه الانتهاكات ضد المدنيين الآمنين وتعريض حياتهم لمخاطر التهديد والقصف التركي”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.