آبل تعتزم توظيف الذكاء الاصطناعي في تحرير الصور

10

 

تعتزم شركة آبل تطوير محرر الصور في أنظمة التشغيل الخاصة بها عبر إضافة بعض المزايا المرتبطة بالذكاء الاصطناعي، لتتيح للمستخدمين العاديين إجراء تعديلات متقدمة في الصور.

 

ووفقًا لما ذكره موقع “آبل إنسايدر” نقلًا عن مصادر في الشركة، فإن ميزة “التنظيف Clean Up” ستكون من أبرز تلك المزايا الجديدة، ومن المقرر أن تحل محل “أداة التنقيح Retouch Tool” الحالية في محرر الصور.

ووفقًا للموقع، ستوفر أداة التنظيف الجديدة إمكانيات تحرير محسنة وخيارات متقدمة لإزالة الكائنات داخل الصور وملء الفراغ الذي تتركه دون التأثير سلبًا في الصور.

 

وسيتمكن المستخدمون من تحديد العناصر في الصور عبر أداة الفرشاة التي يمكن ضبط حجمها، للسماح بإزالة الكائنات وفق حجمها بسهولة.

وستكون تلك الميزة مشابهة لمزايا أعلنت عنها شركات أخرى مثل غوغل التي تقدم الأداة نفسها في محرر الصور التابع لها باسم الممحاة السحرية Magic Eraser، وميزة التعبئة التوليدية Generative Fill التي تقدمها أدوبي في تطبيقات Photoshop و Express و Firefly من أجل إزالة الكائنات بكفاءة عالية اعتمادًا على الذكاء الاصطناعي.

 

ومن المنتظر أن تعلن آبل بعض مزايا الذكاء الاصطناعي بالتزامن مع إعلان أجهزة آيباد الجديدة.

 

ويتوقع أن تكشف آبل أولًا عن المزايا المرتبطة بأجهزة آيباد، في حين أنها قد تؤجل إعلان كافة المزايا الجديدة التي عملت على تطويرها لمؤتمر المطورين مطلع شهر يونيو المقبل، إذ ستكشف الشركة عن كافة الإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل الخاصة بها.

التعليقات مغلقة.