الذكرى 126 لـ “يوم الصحافة الكردية”

32

 

يصادف اليوم الاثنين، 22 نيسان (أبريل) الذكرى 126 لصدور أول جريدة كردية، كانت قد تمت طباعتها في القاهرة باسم “كردستان” عام 1898.

 

إذ استطاع الأمير مقداد مدحت بدرخان إصدار جريدة “كردستان” من العاصمة المصرية القاهرة في 22 أبريل عام 1898.

ومثلت الخطوة الأولى والتاريخية في وضع حجر الأساس للصحافة الكردية بمثابة منعطف تاريخي هام في تاريخ الشعب الكردي المعاصر، إذ تمكن القائمون على تحرير هذه الجريدة من إصـدار 31 عدداً على امتداد 4 سنوات وباللغتين الكردية والتركية.

 

وتم طباعة أعدادها الخمسة الأولى في القاهرة في كلاً من مطبعتي الهلال وكردستان، وبعد ذلك أصبحت الجريدة تصدر من جنيف بسويسرا ثم عاد إصدارها مرة أخرى من القاهرة، ثم بريطانيا، ثم سويسرا مرة أخرى وهي الأخيرة، حيث صدر من هناك عددها الأخير (العدد 31) لتتوقف بعد هذا العدد نهائياً في 14 نيسان/ أبريل عام 1902، وكان يرأس تحرير الصحيفة حينها عبد الرحمن بدرخان.

 

وتتالت بعد جريدة “كردستان” الصحف الكردية بالظهور وإن كانت بنسب وبفترات زمنية متفاوتة، إذ ظهرت الكثير من الصحف والمجلات في عموم أرجاء كردستان، وتحديداً كردستان العراق، وفي مختلف المجالات.

ومنذ انطلاق أول فضائية كردية من بروكسل في شهر أيار من عام 1994م باسم (MED TV) وحتى الآن، ظهرت العشرات من القنوات والفضائيات الكردية، إلى جانب عشرات وسائل الإعلام الأخرى من صحف ومجلات وإذاعات في عموم أرجاء كردستان. وبعد اندلاع الاحتجاجات في سوريا، وتشكيل إدارة ذاتية في المناطق الكردية ظهرت للمرة الأولى وبشكل علني العديد من وسائل الإعلام: “المرئية، المسموعة، والمقروءة” في روجآفا “مناطق شمال وشرق سوريا”.

التعليقات مغلقة.