البيان الختامي للمؤتمر الرابع لمجلس سوريا الديمقراطية

45

اختُتمت فعاليات المؤتمر الرابع لمجلس سوريا الديمقراطية الذي عُقد يوم أمس في مدينة الرقة، تحت شعار “وحدة السوريين أساس الحل السياسي وضمان لتحقيق سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية” وبمشاركة 400 شخصية، بين أعضاء مجلس سوريا الديمقراطية، وضيوف من الداخل والخارج.

وتم انتخاب رئاسة مشتركة جديدة لمجلس سوريا الديمقراطية وهم كل من: “ليلى قهرمان و محمود دحام المسلط”، بمنصب الرئاسة المشتركة لــ”مسد”، خلفاً للرئاسة المشتركة السابقة: أمينة عمر، والشيخ رياض درار.

وأكد البيان الختامي ـ الذي صُدر في نهاية المؤتمر ـ على استمرار العمل على تنشيط الحوار السوري – السوري، وأهمية التواصل مع مختلف الدول والكيانات المؤثّرة في ملف الأزمة السورية.

وجدّد البيان أهمية حق سوريا في استعادةِ سيادتها على كافة الأراضي السورية، ورفضِ مخططات التغيير الديمغرافي كافة وتهجير السكان الأصليين.

كما شدد البيان على تحسين حال السوريين في مخيمات النزوح، منوهاً إلى حق أيِّ قوةٍ سورية عقدُ أيِّ اتفاقيةٍ ثقافيةٍ مع أي جهة.

كما أُقر نظام داخلي جديد، وصودق على الوثيقة السياسية وخارطة طريقٍ لحل الأزمة السورية.

وقبيل إصدار البيان الختامي، كرّم مجلس سوريا الديمقراطية السيدة إلهام أحمد (رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية) والرئاسة المشتركة السابقة للمجلس.

التعليقات مغلقة.