مانشستر يونايتد يواجه خطر انتهاء موسمه أوروبياً

11

 

يواجه مانشستر يونايتد بطل دوري أبطال أوروبا 3 مرات سابقة خطر الخروج من دور المجموعات إذ بات بحاجة للفوز على بايرن ميونخ لضمان الاستمرار في المسابقة وسط منافسة شرسة في المجموعة الأولى التي تلعب مباراتيها يوم الثلاثاء.

 

وضمن بايرن تأهله إلى الدور الثاني، بينما تتنافس أندية مانشستر يونايتد وغلطة سراي وكوبنهاغن على حسم بطاقة التأهل الثانية في المجموعة بعدما ضمن بايرن التأهل للأدوار الاقصائية.

 

وتبقى حظوظ فرق كوبنهاغن وجالطة سراي ومانشستر يونايتد في التأهل للدور التالي قائمة لاسيما وأن كوبنهاغن يتواجد في المركز الثاني برصيد خمس نقاط بفارق الأهداف أمام غلطة سراي، فيما يتواجد مانشستر يونايتد في المركز الأخير برصيد أربع نقاط.

 

وسيكون مانشستر يونايتد مطالبا بالفوز على بايرن ميونخ عندما يستضيفه على ستاد أولد ترافورد على أمل التأهل لدور الـ16 بالبطولة أو الانتقال للعب في الدوري الأوروبي على أقل تقدير.

 

ويعلم إريك تن هاغ، المدير الفني لمانشستر يونايتد، أن أي نتيجة باستثناء الفوز على بايرن ستنهي مشاركة الفريق في البطولات الأوروبية هذا الموسم.

 

ورغم أن مانشستر يونايتد خسر مباراته الأخيرة في الدوري أمام بورنموث بثلاثية نظيفة إلا أن تن هاغ يريد رؤية رد فعل فريقه في مباراة بايرن وإنقاذ موسم الفريق الأوروبي.

 

في المقابل فإن حال بايرن ميونخ ليس الأفضل، خاصة أن الفريق تلقى خسارة كبيرة 1 – 5 أمام مضيفه آينتراخت فرانكفورت في آخر مباراة له بالدوري الألماني.

 

ورغم أن نتيجة مباراة مانشستر لن تؤثر على تأهل بايرن ميونخ للدور التالي أو حتى على مركزه، إلا أن توماس توخيل المدير الفني لبايرن ميونخ يرغب في أن يتفادى الفريق الخسارة الثانية على التوالي، وأن يعود الفريق لطريق الانتصارات من بوابة مانشستر يونايتد.

 

في الوقت نفسه، يستضيف فريق كوبنهاغن الدنماركي فريق غلطة سراي التركي في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، إذ يرغب الفريقان في الفوز بالمباراة لضمان الصعود للدور التالي بالبطولة، لاسيما وأن التعادل قد لا يصب في مصلحتهما كما أن الخاسر من هذه المباراة قد لا ينتقل للعب في الدوري الأوروبي، في حال فوز مانشستر يونايتد على بايرن.

التعليقات مغلقة.