أهم مخرجات اجتماع دول التحالف الدولي: تحقيق الاستقرار وتلبية الاحتياجات الإنسانية والأمنية في مخيمات النازحين وسجون مقاتلي “التنظيم” 

21

 استضافت العاصمة الإيطالية (روما) أمس الثلاثاء، اجتماعاً للمجموعة المصغرة للتحالف الدولي، حضره كبار الممثلين الدبلوماسيين، لبحث الجهود الجماعية الرامية لمكافحة تنظيم “داعش” في شمال وشرق سوريا والعراق ودول أخرى في إفريقيا وآسيا.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، إن الأعضاء أبدوا رضاهم عن حملة التحالف لعام 2023، التي تعهدوا فيها بتحقيق استقرار المناطق المحررة من التنظيم في سوريا والعراق.

وأضاف بأن الأعضاء “شددوا على أهمية تنفيذ هذه التعهدات، وإعطاء الأولوية للجهود الرامية لتلبية الاحتياجات الإنسانية والأمنية في مخيمات النازحين وسجون مقاتلي التنظيم في شمال وشرق سوريا، لضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم في هذه المنطقة”.

كما أوضح البيان بأن الأعضاء اتفقوا على “تحديث مبادئ التحالف التوجيهية التي تسلط الضوء على تزايد الانتشار الإقليمي لجهود التحالف، وتؤكد الدور المحوري للمبادرات التي يقودها المدنيون لمواجهة تنظيم (داعش) والجماعات العالمية التابعة له”.

 ونوه بأن التحالف الدولي ما زال “متحداً ومصمماً في عزمه على ضمان الهزيمة الدائمة لتنظيم (داعش) أينما حاول التحرك، ومحاسبة إرهابيي التنظيم بموجب أنظمة العدالة الجنائية”.

التعليقات مغلقة.