برنامج الأغذية العالمي يعلن انتهاء برنامج مساعداته الغذائية في سوريا

20

 

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في بيان عن انتهاء برنامج مساعداته الغذائية العامة في جميع أنحاء سوريا، بدءاً من يناير/كانون الثاني من العام القادم.

وعبّر عن أسفه للإعلان عن انتهاء برنامج مساعداته الغذائية العامة في سوريا بسبب نقص التمويل الحاد، مؤكداً بأنه سيواصل المساعدات الغذائية الطارئة فقط لفئات محددة، إضافة إلى دعم الأسر المتضررة من حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية في جميع أنحاء البلاد من خلال تدخلات طارئة أصغر وموجهة أكثر.

كما أضاف بأنه ” سيواصل مساعدة الأطفال دون سن الخامسة والأمهات الحوامل والمرضعات من خلال برامج التغذية، والأطفال في المدارس ومراكز التعلم من خلال برنامج الوجبات المدرسية، وكذلك الأسر الزراعية المدرجة في برنامج دعم سبل العيش، بالإضافة إلى ذلك، سيواصل البرنامج تدخلاته لدعم تعافي النظم الغذائية المحلية “.

وأكد البيان بأن البرنامج “أنفق على مدى 12 عاماً من الحرب والأزمات، مليارات الدولارات وتم تسليم ملايين الأطنان من المواد الغذائية إلى ملايين الأسر، وعلى الرغم من أن الأمن الغذائي أصبح الآن أدنى من أي وقت مضى ورغم الانخفاض التدريجي في حجم الحصص الغذائية وقيمة القسائم الإلكترونية إلا أن البرنامج غير قادر على مواصلة تقديم الغذاء بمستوياته السابقة في خضم أزمة تمويل تاريخية خانقة سيكون لها عواقب لا توصف على ملايين الأشخاص”.

من جهته نفى فريق “منسقو الاستجابة” المعلومات التي تتحدث عن توقف عمل البرنامج في سوريا في بداية العام المقبل، لكن سيتم التخفيض بشكل كبير مع بداية دورة التمويل القادمة وهو التخفيض السابع منذ انطلاق عمل البرنامج في سوريا والأكبر من نوعه.

وقال: “لقد تم تخصيص مبلغ أكثر من ملياري دولار خلال دورة التمويل الحالية للبرنامج من خلال مؤتمرات المانحين، إلا أن البرنامج لم يحصل على أكثر من 30.8% من إجمالي التمويل المطلوب، الأمر الذي سبب عجزا كبيرا لدى البرنامج”.

وطالب الفريق من كافة الجهات الدولية “العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، وخاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة وعدم قدرة الآلاف من المدنيين تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء”.

التعليقات مغلقة.