الشرطة الألمانية تلقي القبض على 3 أشخاص بينهم سوري بتهمة تهريب اللاجئين

50

 

كشفت صحيفة “برلين  بوست” الألمانية، بأن الشرطة الفيدرالية ألقت القبض على ثلاثة مهربين بينهم سوري، في برلين وبراندنبورغ، قاموا بتهريب المهاجرين إلى ألمانيا.

وذكرت الصحيفة أنه بعد 5 أشهر من “الهروب المروع” الذي انتهى بإصابة العديد من اللاجئين في شاحنة صغيرة في منطقة “شبري” في “باوتسن”، تم القبض على الأشخاص الذين يقفون وراء عصابة من المهربين صباح يوم الثلاثاء الماضي في “برلين” و”براندنبورغ”.

 وأوضحت الصحيفة بأن أغلب المهاجرين يأتون من سوريا وصربيا، ونقلت عن مصادرها “إن خيوط عصابة التهريب الإجرامية هذه تتجمع معاً في صربيا، ومن المقرر أن يمثلوا أمام القاضي في “بوتسدام”.

وقالت بأن أحد المهربين المشتبه بهم، سوري ويبلغ من العمر 30 عاماً تم اعتقاله في “ليشتنبرغ” يوم الثلاثاء، كان متورطاً في المقام الأول في الأنشطة التنظيمية، ولكن في بعض الحالات يقال إنه كان يقود المركبات بنفسه.

وأشارت إلى أن 140 ضابطاً في الشرطة الاتحادية و80 فرداً من شرطة ولاية “براندنبورغ” قاموا بتنفيذ هذه العملية.

ونقلت الصحيفة عن  المتحدث باسم الشرطة الفيدرالية “إن العصابة المكونة من عشرة رجال تتراوح أعمارهم بين 20 و43 عاماً متهمون بتهريب أشخاص إلى ألمانيا على أساس تجاري”، إضافة إلى اتهام بعض عناصر المجموعة بتجارة المخدرات واستهلاكها.

ولفتت بان المتهمين قاموا بالإتجار بالأشخاص على ظهر ناقلات عبر طريق البلقان في “ظل ظروف غير إنسانية”.

 

المصدر: صحيفة برلين بوست

التعليقات مغلقة.