بيان “خليجي ـ أمريكي” يؤكد على حل سياسي شامل وفق القرار “2254”

20

عقد وزير الخارجية الأميركي “أنتوني بلينكن”، اجتماعاً مع وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، والأمين العام لمجلس التعاون، جاسم البديوي، في نيويورك، أمس الثلاثاء، لتأكيد الأهمية الاستراتيجية للعلاقات التاريخية بين دولهم، وتطرق المجتمعون للملف السوري.

وأكد البيان الصادر عن وزراء خارجية “مجلس التعاون لدول الخليج العربي والولايات المتحدة”، الالتزام بالتوصل لحل سياسي شامل للأزمة السورية، “بما يحفظ وحدة سوريا وسيادتها، ويلبي تطلعات شعبها، وتتسق مع ميثاق الأمم المتحدة الإنساني.

وعبر الوزراء عن ترحيبهم بالجهود العربية لحل الأزمة السورية بصورة تدريجية، بما يتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254، على النحو الذي تقرر خلال اجتماع فريق الاتصال الوزاري العربي بشأن سوريا في 1 مايو 2023 في عمان، وتم التأكيد عليه في 15 أغسطس 2023 في القاهرة.

وجدد الوزراء دعمهم للقوات الأميركية وقوات التحالف التي تعمل على تحقيق الهزيمة الدائمة لتنظيم “داعش” في سوريا.

 

وأشار البيان إلى أهمية “تهيئة الظروف الآمنة، لعودة آمنة وكريمة وطوعية للاجئين والنازحين داخلياً، بما يتفق مع معايير الأمم المتحدة، وأهمية تقديم الدعم اللازم للاجئين السوريين والدول المضيفة لهم.

وطالب البيان، بوقف إطلاق النار في سوريا، وأكد على ضرورة وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وآمن للمحتاجين من خلال جميع الطرق، بما في ذلك عبر الحدود وعبر الخطوط.

التعليقات مغلقة.