قسد: مجموعات مسلحة (لإحداث فتنة) تسللت إلى قرى الضفة الغربية لنهر الفرات

111

أصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” بياناً أوضح فيه الأوضاع الأخيرة بدير الزور، وأكد من خلاله أن مجموعات مسلحة (لإحداث فتنة) تسللت إلى قرى في الريف الشرقي لدير الزور من الضفة الغربية لنهر الفرات.

 وجاء في نص البيان:

“تتخذ قواتنا إجراءات إضافية لملاحقة مجموعات مسلحة تسللت إلى قرى في الريف الشرقي لدير الزور من الضفة الغربية لنهر الفرات، وبدأت تلك المجموعات بالتحشيد للهجوم على قواتنا في قرى الريف الشرقي، حيث تمّ إرسال العتاد من قبل جهات أمنية تابعة للنظام السوري مساء أمس في محاولة لإحداث الفتنة الأهلية خدمة لأجنداتها، بما فيها ضغوطات وتهديدات يتعرض لها وجهاء المنطقة من قبل تلك الجهات.

 

تؤكد قواتنا، أن عملية “تعزيز الأمن” المتواصلة في دير الزور انطلقت بناء على مطالب أهالي ووجهاء المنطقة، حيث اطلعت القوّات شيوخ ووجهاء المنطقة مسبقاً بالعملية وأهدافها.

 

إننا في الوقت الذي نشكر أهلنا في المنطقة للتعاون مع قوّات العملية، فأننا ندعو الجميع إلى عدم الانجرار خلف الأصوات الداعية للفتنة، التي لن يستفيد منها سوى الأطراف الخارجية التي تتربص بالمنطقة في ظلّ تزايد نشاط الخلايا الإرهابية.

 

نؤكد أن قوّات عملية “تعزيز الأمن” بقيادة مجلس دير الزور العسكري ستواصل مهامها في ملاحقة خلايا داعش الإرهابية والعناصر الإجرامية وفي مقدمتهم المتسللين من مناطق غرب الفرات”.

التعليقات مغلقة.