ما سر التوقف عن فقدان الوزن عند اتباع حمية؟.. خبير يكشف

73

 

يعتبر الحفاظ على الوزن بعد اتباع نظام غذائي أمرا صعبا، بغض النظر عن مدى سرعة أو بطء فقدانه، فما هو سر التوقف عن خسارة الدهون مع الالتزام بالحمية؟.

يجيب على هذا التساؤل خبير التغذية الشهير دكتور مايكل موسلي، الذي أكد أنه عندما يتم فقدان الوزن لا يقتصر الأمر على التخلص من الدهون فحسب، بل نخسر أيضا قدرا كبيرا من العضلات، ما يؤدي إلى انخفاض في حرق السعرات الحرارية ما يتسبب في التوقف عن فقدان الوزن بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية..

 

خسارة العضلات

وعلى عكس الدهون، تحرق العضلات الطاقة طوال اليوم، حتى عندما يكون الشخص نائمًا. لذلك عندما نفقد العضلات، فإن معدل الأيض الأساسي (السعرات الحرارية التي يحرقها أثناء الراحة) يتباطأ أيضا، وبالتالي لا يصل فقدان الوزن إلى مستوى ثابت بالإضافة إلى صعوبة منع اكتساب وزن زائد عند التوقف عن اتباع نظام غذائي، وهي مشكلة شائعة في العديد من الأنظمة الغذائية.

 

السر في البروتين

ويمكن الحفاظ على العضلات ومعدلات الأيض النشطة إذا الشخص يرغب في إنقاص وزنه باتباع الطرق التقليدية القديمة من خلال التأكد من الحصول على ما يكفي من البروتين في النظام الغذائي لأنه أمر بالغ الأهمية للحفاظ على كتلة العضلات.

 

ولإنقاص الوزن بأمان وفعالية، يجب التأكد من الحصول على 50 غرامًا على الأقل من البروتين يوميًا (المصادر الجيدة هي اللحوم والأسماك والبيض والتوفو والحبوب الكاملة) وأن يتم توزيع تناول البروتين اليومي على الوجبات الرئيسية الثلاث، لأنها إحدى أفضل الطرق لامتصاصه.

 

تمارين رياضية

كما يوضح دكتور موسلي قائلًا إنه سواء كان الشخص يحاول إنقاص الوزن أم لا، فإنه ينصح بتناول بيضتين (15 غرامًا بروتين) أو السمك (25 غرامًا بروتين) على الإفطار، مع التأكد من الحصول على 20 غرامًا على الأقل من البروتين في كل من وجبتي الغداء والمساء.

 

ويوصي أيضًا بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وخاصة تمارين المقاومة، مثل تمارين الضغط والقرفصاء، للمساعدة في الحفاظ على العضلات.

عقار يقمع الشهية

لكن أشارت دراسة حديثة إلى أنه من الممكن التخلص من الدهون الزائدة باستخدام عقار يسمى GDF15، والذي يبدو أنه يحفز فقدان الوزن من خلال آليتين متميزتين، هما قمع الشهية إلى جانب تنشيط العضلات بحيث تحرق المزيد من السعرات الحرارية، وفقًا لما نشرته دورية Nature.

 

فقد أخذ الباحثون في جامعة ماكماستر في كندا مجموعتين من الفئران وحقنوا إحداهما بعقار GDF15، بينما عملت المجموعات الأخرى كمجموعة تحكم. تم وضع كلا المجموعتين على نظام غذائي محدود السعرات الحرارية، وفي غضون أسبوعين فقدت جميع الفئران الوزن بنفس المعدل تقريبًا.

 

ولكن بعد أربعة أسابيع، وعلى الرغم من أن جميع الفئران لا تزال تتبع نفس النظام الغذائي، فقد استقر فقدان الوزن لدى تلك التي لم يتم إعطاؤها الدواء.

 

مزيد من الأبحاث

استمرت الفئران التي أعطيت عقار GDF15 في فقدان الوزن، حيث انخفض إلى حوالي 75% من وزنها الأولي في بعض الحالات.

 

وقال الباحثون إن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث، ولكن من الواضح أن الدواء الذي يساعد في الحفاظ على العضلات أثناء فقدان الوزن له إمكانات كبيرة.

التعليقات مغلقة.