بسبب تردي الأوضاع المعيشية.. مواطنون يفرون من مناطق الحكومة بريف دير الزور نحو مناطق “قسد”

148

يغادر الكثير من الأشخاص في مدينة دير الزور من مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية إلى مناطق الإدارة الذاتية في المدينة، وذلك بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة وخوفاً من الاعتقالات والتصفيات، إضافة إلى انتشار الفكر الشيعي ضمن المدارس التي يقصدها الأطفال هناك، بسبب سيطرة الميليشيات الإيرانية، وذلك حسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير له.

واستدعى أمناء الفرق الحزبية والمخاتير في قرى ريف دير الزور الغربي، أشخاص للتحقيق معهم على خلفية فرار أشخاص و مطلوبين لديهم إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بالرغم من إجراء أغلبهم تسويات و مصالحة مع النظام، حيث تم تسجيل قائمة بأسمائهم، وأمهل رئيس فرع شعبة المخابرات العسكرية، الأهالي الذين فروا إلى مناطق “قسد”، مدة أقصاها شهر للعودة، وتبيان سبب عدم عودتهم، وإلا سوف يتم الحجز على ممتلكاتهم وعقاراتهم، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

التعليقات مغلقة.