قسد تضبط مخزناً كبيراً للأسلحة والمعدات العسكريّة بريف تل حميس

62

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، ضبط مخبأ لتخزين الأسلحة، يحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من المواد المعدّة للتّفجير والأحزمة النّاسفة والذَّخيرة، إضافة إلى عدد من الأسلحة، في قرية “القيروان” بريف “تل حميس”، في إطار العمليّات الأمنيّة المركَّزة للمراحل اللّاحقة لعمليّة “صاعقة الجزيرة” ضدَّ خلايا تنظيم “داعش”.

وذلك في بيان أصدره المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مساء أمس، جاء فيه:

“تواصل قوّاتنا، قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة عمليّاتها العسكريّة ضُدَّ خلايا تنظيم “داعش” الإرهابيّ في مناطق مختلفة من شمال وشرق سوريّا، عبر دَكِّ أوكارها ومخابئها السُرّيّة وإلقاء القبض على عناصر تلك الخلايا.

ففي إطار العمليّات الأمنيّة المركَّزة للمراحل اللّاحقة لعمليّة “صاعقة الجزيرة”، ضبطت قوّاتنا، مخبأ لتخزين الأسلحة، حيث عثرت فيه على كميّاتٍ كبيرةٍ من المواد المُعدّة للتّفجير والأحزمة النّاسفة والذَّخيرة، إضافة إلى عدد من الأسلحة، وذلك في قرية “القيروان” التّابعة لبلدة “تل حميس”.

وكان بين المواد والمُعدّات التي ضبطتها قوّاتنا؛ أحزمة ناسفة جاهزة للتَّفجير، والتي يرتديها الإرهابيّون أثناء تنفيذ العمليّات الانتحاريّة، إضافة إلى عدد كبير من القنابل الموقوتة، والتي يستخدمها الإرهابيّون في تفخيخ الأماكن العامّة، وكميّةً من مادة C-4 التي يستخدمها الإرهابيّون في صناعة المُفخَّخات، وكذلك هواتف محمولة لتفجير العبوات النّاسفة عن بُعد. كما كان بين المُعدّات عبوات ناسفة خاصَّة بتفجير السيّارات، فضلاً عن كميّات من الذَّخيرة وعدد من أسلحة الكلاشينكوف والجعب العسكريّة والحقائب ومستلزمات عسكريّة أخرى.

وهذه هي المَرَّة الثّانية التي تضبط فيها قوّاتنا مخازن للأسلحة والذَّخيرة والمُعدّات العسكريّة في قرية “القيروان”، حيث ضبطت قوّاتنا قبل نحو شهرين مخزناً آخراً في ذات القرية، ضَمَّ كميّات كبيرة من الأسلحة والذَّخيرة ومواد التفجير.

كما اعتقلت قوّاتنا في القرية نفسها، وأثناء عمليّاتها ضمن حملة “صاعقة الجزيرة” ثلاثة من العناصر الإرهابيّة التي شاركت في الهجوم على سجن “الصناعة” بمدينة الحسكة أوائل العام الماضي، والذي تَمَّ إحباطه من قبل قوّاتنا. وكان المخزن يُستخدم في تجهيز السيّارات المُفخَّخة، حيث جهَّز الإرهابيّون سيّارتين مفخَّختين في ذلك المكان، وتَمَّ تفجيرهما أثناء بداية الهجوم على سجن ” الصَّناعة”.

التعليقات مغلقة.