أكثر من 60 لقاء.. أجرتها “العلاقات الخارجية” مع وفود أجنبية خلال العام الجاري

21

كشف فنر الكعيط “نائب الرئاسة المُشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” لموقع الإدارة الذاتية الرسمي عن أهم أعمالهم خلال عام 2022 من تسليم عوائل تنظيم داعش لدولهم, ولقاءات مع وفود أجنبية ومنظمات دولية والبالغ عددها 69 لقاء.

 

وقال الكعيط: “نُطلع الوفود الزائرة على وضع مناطق شمال وشرق سوريا ونضعهم بالصورة الحقيقية للمخاطر التي تحيط بمناطق شمال وشرق سوريا من جميع الجوانب الاقتصادية, الاجتماعية, السياسية, الصحيّة وغيرها من الجوانب الخدمية”.

وزار السبت الماضي وفد من إقليم كتالونيا دائرة العلاقات الخارجية في قامشلو مستنكراً هجمات الاحتلال التركي ضد الشعب في روجآفا.

 

وأضاف الكعيط: “نتطرّق أيضاً للأزمة السوريّة وسُبل حلها, ونناقش وضع المخيمات سواء مخيمات عوائل وأطفال داعش أو مخيمات النازحين نتيجة لاحتلال مناطقهم من قبل تركيا, والمعاناة التي تحدث فيها, بالإضافة لانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته في المناطق المُحتلّة من الشمال السوري سعياً منه لتغيير ديموغرافي”.

 

وعن أعمال ممثليات الإدارة الذاتية في الخارج قال الكعيط: “المُمثليات في الخارج تزوّد دائرة العلاقات الخارجية بتقارير دوريّة تُبيّن لنا بشكل مفصّل أعمالها وأنشطتها من لقاءات مع سياسيين وبرلمانيين وحكومات هذه الدول”.

 

وبالنسبة لتسليم عوائل تنظيم داعش لدولهم قال نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا: “قُمنا بتسهيل هذه المهمة لكثير من الدول بتسليم بعض النساء والأطفال لهم, وخلال هذا العام لاحظنا اهتمام وحرص أكثر من الدول باسترداد مواطنيهم من هذه المُخيمات.

 

الجدير بالذكر بأنه وعلى مدار عدة أعوام لم تستجب الحكومات الغربية لمطالب الإدارة الذاتية بشأن استعادة مواطنيهم, بيد إنه ارتفعت وتيرة الترحيل هذا العام أكثر بقليل مقارنة بالأعوام المنصرمة وتم ترحيل ما يقارب 520 امرأة وطفل إلى الآن.

التعليقات مغلقة.