مكتب الطاقة: معمل غاز السويدية خارج الخدمة.. الأضرار جسيمة

52

أكد أكرم سليمان الرئاسة المشتركة لمكتب الطاقة في إقليم الجزيرة في تصريح لموقع buyer الإخباري، أن العدوان التركي استهدف “معمل غاز السويدية” الوحيد في روجآفا (شمال و شرق سوريا) بأكثر من غارة، وهي المنشأة الوحيدة التي  تعمل على تعبئة اسطوانات الغاز المنزلي و تشغيل العنفات الكهربائية.

 

مؤكداً أن أضراراً جسيمة لحقت بمكونات معمل الغاز، إضافة إلى اشتعال النيران بوحدة تبريد المعمل، وهو خارج الخدمة حالياً.

 

سليمان اشار إلى أن كارثة إنسانية كانت ستحل بالمنطقة نتيجة الاستهداف التركي  لولا التدخل السريع و ضبط الحرائق من قبل العناصر الفنية في المعمل.

 

وأردف أن من الأضرار الناجمة عن القصف التركي للمعمل، هو توقف العنفات الغازية الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية في منشأة توليد السويدية، نتيجة تضرر معظم مصادر تأمين الغاز.

 

وأضاف “أكرم سليمان” أن الاحتلال التركي استهدف الطواقم الفنية الخاصة بتقييم الأضرار و كذلك طواقم الدفاع المدني التي تعمل على إطفاء الحرائق و إسعاف المصابين، منوهاً بعدم الاستطاعة بتقييم الأضرار و جدولة الصيانة نتيجة استمرار الاستهداف والقصف التركي على المنشآت الحيوية.

 

وتابع قائلاً: “تم استهداف معظم محطات تجميع النفط الرئيسية و الفرعية بالإضافة لمحطات و ضواغط الغازية الفرعية”.

 

وفي ختام حديثه أكد “أكرم سليمان” الرئاسة المشتركة لمكتب الطاقة في إقليم الجزيرة ، أن استهداف البنى التحتية الخدمية يُعتبر من جرائم حرب ضد الإنسانية وفقاً للقانون الدولي، مؤكداً أنه ما لم يستطع عناصر تنظيم داعش تدميره في سوريا، تعمل تركيا على تدميره بشتى الوسائل.

التعليقات مغلقة.