دائرة الإعلام: سنستمر في عملنا لفضح كافة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال التركي

153

اصدرت دائرة الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، صباح اليوم الاثنين، بياناً إلى الرأي العام أكدت فيه أن استهداف الصحفيين لن يكتم صوت الحق و أنهم مستمرون بالعمل لفضح كافة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال التركي في مناطق روجآفا (شمال وشرق سوريا).

 

وجاء في البيان مايلي:

“تستمر دولة الاحتلال التركي في جرائمها ضد الشعب في شمال وشرق سوريا، من خلال استهداف المنطقة والشعب بالطائرات الحربية والمسيرة.

وفي ليلة الـ 19 والـ 20من تشرين الثاني شن جيش الاحتلال التركي هجمات بالطائرات الحربية مستهدفة عدة مناطق مأهولة بالسكان، في كل من كوباني، الجزيرة، والشهباء، ومنبج.

وكان من بين الشهداء الذين كانوا من ضحايا هذه الجريمة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي، زميلنا الصحفي عصام عبدالله (مراسل وكالة أنباء هاوار) أثر القصف على منطقة ديريك بإقليم الجزيرة، بالإضافة إلى إصابة زميلنا الصحفي محمد الجرادة مراسل (فضائية ستيرك tv ) أثر استهداف الريف الجنوبي لمدينة كوباني.

نُحن في دائرة الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في الوقت الذي نشجب فيه استهداف الاحتلال التركي لشعب شمال وشرق سوريا، بشكل عام، وصحفيي وإعلاميي شمال وشرق سوريا بشكل خاص، والذي يُعتبر هذا الانتهاك الثاني عشر ضدّ صحفيي شمال وشرق سوريا، ونؤكد مرة أخرى بأن الاحتلال التركي بجرائمها هذه لن يصل إلى مآربها في كتم صوت الحق، وسنستمر في عملنا لفضح كافة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال التركي، والتي تصب في خانة جرائم الحرب.

كما نُقدّم العزاء لذوي الشهيد عصام عبد الله ولأسرة وكالة أنباء هاوار وكافة الإعلاميين والصحفيين في شمال وشرق سوريا، ونتمنى الشفاء العاجل للصحفي محمد جرادة ولجميع الجرحى”.

التعليقات مغلقة.