ديوكوفيتش يقلب خسارته بمجموعتين ويصعد لنصف نهائي ويمبلدون

253

بدا أن نوفاك ديوكوفيتش سيتعرض لضربة أخرى في عامه المضطرب لكنه أنقذ نفسه ليتمسك بالمنافسة على لقبه الرابع على التوالي ببطولة ويمبلدون للتنس بتحويل تأخره بمجموعتين إلى فوز على الإيطالي يانيك سينر يوم الثلاثاء.

وكان اللاعب الصربي المصنف الأول في مأزق أمام الشاب سينر (20 عاما) قبل أن ينتفض ليفوز 5-7 و2-6 و6-3 و6-2 و6-2.

وفي النهاية لم يكن هناك مفر من تفوق اللاعب البالغ عمره 35 عاما في المعركة الشرسة ليبلغ الدور قبل النهائي للمرة 43 في البطولات الأربع الكبرى ورقم 11 في ويمبلدون.

ولم يتمكن ديوكوفيتش من إضافة اللقب 20 إلى سجله بالبطولات الأربع الكبرى هذا العام بعد ترحيله من أستراليا لعدم الحصول على تطعيم ضد كوفيد-19 وعقب الخسارة من رفائيل نادال في دور الثمانية بفرنسا المفتوحة.

لكنه حافظ على فرصه في مواجهة نادال المصنف الثاني في نهائي الأحد عقب صحوة مذهلة وهي المرة السابعة في مسيرته التي يحول فيها تأخره في أول مجموعتين إلى انتصار.

وأظهر سينر المصنف العاشر، الذي كان يطمح للسير على نهج مواطنه ماتيو بريتيني الذي بلغ نهائي العام الماضي، أنه مرشح للفوز في البطولات الكبرى بالمستقبل، لكنه اصطدم بديوكوفيتش الشرس.

التعليقات مغلقة.