أفضل وأسوأ الأطعمة للأسنان

186

إذا كنت تريد ابتسامة صحية، فستعرف بالفعل أهمية تنظيف الأسنان بالفرشاة، ولكن هل فكرت في أهمية نظامك الغذائي لصحة أسنانك؟

ينوه الخبراء إلى أن نوع الطعام الذي نتناوله قد يساهم في الحفاظ على صحة الأسنان أو يساهم في زيادة حجم الضرر الذي قد يصيبها.

 قدم موقع لايف ساينس بعض نصائح الخبراء حول أفضل وأسوء الأطعمة للأسنان

  • أسوأ الأطعمة للأسنان 

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر

تقول طبيبة التجميل الدكتورة فيكتوريا فيتسمان: “عندما تتغذى البكتيريا الموجودة في فمك على السكر، فإنها تنتج منتجا ثانويا حمضيا يزيل المينا من أسنانك، عندما يتلامس السكر مع أسنانك، فإنه يحفز إنتاج الحمض، بدوره، يهاجم الحمض طبقة المينا الخارجية لأسنانك ويجعلك عرضة للتسوس”.

وأظهر بحث عام 2013 في Acta Medica Academica أن زيادة استهلاك السكر يرتبط بمستويات أعلى من تسوس الأسنان.

الحمضيات

تحتوي الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت على كميات عالية من الأحماض والسكر، يؤدي تناول الحمض إلى تآكل طبقة المينا الواقية، وفقا لجمعية طب الأسنان الأمريكية. بينما تقدم الحمضيات فوائد صحية، فمن الأفضل الاستمتاع بها باعتدال وكجزء من الوجبة لتقليل إنتاج الحمض.

الكربوهيدرات البسيطة

تعتبر الكربوهيدرات البسيطة مثل رقائق البطاطس والخبز الأبيض من أسوأ الأطعمة للأسنان، ووجد بحث من عام 2011 في مجلة طب أسنان الأطفال أن تناول الكربوهيدرات المعالجة، مثل رقائق البطاطس، كان مرتبطا بمستويات أعلى من تسوس الأسنان.

تميل رقائق البطاطس إلى أن تعلق بين أسنانك، وتتسبب بقايا الطعام هذه في تراكم اللويحات، مما يعرض الأسنان لخطر الإصابة بالتسوس.

الأطعمة الصلبة

 يتسبب مضغ المواد الصلبة كالثلج مثلا في إحداث فوضى وقد يؤدي إلى تشقق الأسنان، تقول أخصائية أمراض اللثة و اخصائية التغذية ساندا مولدوفان:” مضغ الثلج أمر سيء لأنه يتسبب في حدوث تشققات دقيقة في المينا، والتي يمكن أن تسبب حساسية الأسنان وتشققها”.

  • أفضل الأطعمة للأسنان

فواكه وخضروات مقرمشة

الفاكهة والخضار مثل الجزر والكرفس والتفاح خيار رائع لأسنانك، على الرغم من أنها ليست بديلا عن التنظيف بالفرشاة، إلا أنها يمكن أن تعمل كفرشاة أسنان طبيعية وتزيل البلاك.

ووجدت مراجعة أجريت عام 2021 في مجلة أكاديمية التغذية وعلم التغذية أن تناول الخضار المنخفض مرتبط بمستويات أعلى من تسوس الأسنان.

ويساهم في تناول الخضار مثل الكرفس يحفز إنتاج اللعاب، مما يساعد على إزالة بقايا الطعام، ويحتوي اللعاب على كميات ضئيلة من الكالسيوم والفوسفات، مما يقوي مينا الأسنان.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

يلعب الكالسيوم دورا أساسيا في تقوية المينا، ووجدت دراسة أجريت عام 2017 في Clinical Oral Investigations أن الشابات اللاتي لديهن كمية أقل من الكالسيوم لديهن خطر متزايد للإصابة بأمراض الفم.

البروتين الخالي من الدهون

البروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج والأسماك والبيض كلها مصادر غنية بالفوسفور، هذا المعدن ضروري لإعادة بناء المينا ويمكن أن يحمي من التسوس، وفقا لجمعية طب الأسنان الأمريكية أن العديد من مصادر البروتين الخالية من الدهون تحتوي أيضا على كميات منخفضة من السكر ، وهو أمر مفيد للأسنان.

المكسرات

تحتوي المكسرات على كمية غذائية عالية من المعادن مثل الكالسيوم، والتي تقوي المينا وفقا لجمعية طب الأسنان الأمريكية.

التعليقات مغلقة.