طغت على كوفيد ـ19.. مستويات غير مسبوقة بإصابات الحمى النزفية في العراق

359

شوهد ارتفاع غير مسبوق بالعراق في إصابات “حمى القرم -الكونغو النزفية” التي طغت على وباء كوفيد-19، حيث أصبح مشهد قيام فريق طبي بتعقيم بقرة وصغارها بمبيدات حشرية داخل حظيرة صغيرة في إحدى قرى جنوب العراق النائية من اليوميات في مزارع البلاد.

 فمنذ كانون الثاني/يناير الفائت، سجلت البلاد 111 إصابة بين البشر بالمرض، بينها 19 وفاة، وفق منظمة الصحة العالمية.

 وبحسب مدير شعبة السيطرة على الأمراض داخل دائرة الصحة في محافظة ذي قار جنوبي العراق في السنوات السابقة، “كانت الحالات التي تسجل لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة سنوياً”.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يحدث انتقال الحمى النزفية إلى الإنسان إما عن طريق لدغات القراد أو بملامسة دم أو أنسجة الحيوانات المصابة خلال الذبح أو بعده مباشرة.

اكتشف الفيروس للمرة الأولى في العام 1979 في العراق، وهو يسبّب الوفاة بنسبة ترواح بين 10 إلى 40% من الإصابات.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، “ينتقل الفيروس من إنسان إلى آخر نتيجة الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب أو إفرازاته أو أعضائه أو سوائل جسمه الأخرى”.

 في عام 2021، سجلت محافظة ذي قار 16 إصابة بينها 7 وفيات، في حين تسجل المحافظة هذا العام 43 إصابة بينها 8 وفيات، وأكثر المصابين من مربي المواشي والقصابين، وفق السلطات.

 

 المصدر: وكالات

التعليقات مغلقة.