ريال مدريد يستعد لباريس برباعية سوسييداد

99

احتفل فريق ريال مدريد بمرور 120 عاما على تأسيس ناديه وقلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز كبير 4 – 1 على ريال سوسييداد يوم السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

على استاد “سانتياغو برنابيو” في العاصمة مدريد، باغت ريال سوسييداد مضيفه ريال مدريد بهدف مبكر سجله ميكيل أويارزابال من ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة، ولكن الريال رد بقوة وسجل هدفين متتاليين قبل نهاية الشوط أحرزهما إدوارد كامافينغا ولوكا مودريتش في الدقيقتين 40 و43 لينهي الشوط الأول لصالحه.

وفي الشوط الثاني، عزز الريال انتصاره بهدفين آخرين سجلهما كريم بنزيمة والبديل ماركو أسينسيو في الدقيقتين 76 من ضربة جزاء و79 ليرفع بنزيمة رصيده إلى 20 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم. ويحتفل الريال يوم الأحد بمرور 120 عاما على تأسيس النادي في السادس من مارس 1902. ورفع الريال رصيده إلى 63 نقطة في صدارة جدول المسابقة، وتجمد رصيد سوسييداد عند 44 نقطة في المركز السادس.

وقدم الفريقان بداية سريعة وقوية في المباراة حيث بدا سوسييداد ندا قويا للفريق الملكي منذ اللحظة الأولى في المباراة. وباغت سوسييداد مضيفه بهدف مبكر للغاية من ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة لم يتردد الحكم في احتسابها. وجاءت ضربة الجزاء اثر هجمة سريعة منظمة للضيوف في الدقيقة التاسعة لم يجد معها داني كارفاخال بدا من عرقلة ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء. وسدد ميكيل أويارزابال ضربة الجزاء على يسار حارس المرمى تيبو كورتوا مسجلا هدف التقدم لسوسييداد.

وأثار الهدف المبكر حفيظة الريال؛ فاندفع لاعبو الفريق في الهجوم بحثا عن هدف التعادل لكنهم اصطدموا بالدفاع القوي من سوسييداد. ونجح سوسييداد في الضغط على لاعبي الريال خارج منطقة الجزاء لحرمانهم من بناء الهجمات بالشكل المناسب واختراق منطقة الجزاء رغم زيادة نسبة استحواذ لاعبي الريال على الكرة عن 60%. وفي المقابل ، شكلت هجمات سوسييداد المرتدة إزعاجا شديدا لدفاع الريال رغم ندرتها. وبمرور النصف ساعة الأول من المباراة، كثف الريال محاولاته بحثا عن هدف التعادل ، ولكن الحظ عاند الفريق. وسدد كاسيميرو كرة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 32 لكنها ذهبت بعيدا عن المرمى.

وأسفرت محاولات الريال عن هدف التعادل في الدقيقة 40 بتوقيع كامافينغا الذي أنهى هجمة سريعة للريال بتسديدة صاروخية من مسافة بعيدة لتسكن الكرة المرمى على يسار الحارس أليخاندرو ريميرو.

واستغل الريال حالة الارتباك في صفوف سوسييداد بعد الهدف مباشرة وضعط لاعبو على دفاع سوسييداد وخطفوا الكرة ليسجل كريم بنزيمة هدفا في الدقيقة 41 ألغاه الحكم بداعي التسلل. كما تصدى ريميرو لفرصة خطيرة من رودريغو في الدقيقة 43، ولكن مودريتش ترجم انتفاضة الريال في نهاية الشوط ، وسجل هدف التقدم بتسديدة صاروخية من مسافة مقاربة للمسافة التي سجل منها كامافينغا هدف التعادل لتسكن الكرة في الزاوية العليا على يمين ريميرو في الدقيقة 43 . ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى سوسييداد تغييرين دفعة واحدة بنزول نايس دجواهرا ورافينيا ألكانتارا بدلا من ديفيد سيلفا وجون باتشيكو على الترتيب. واستأنف الفريقان هجومهما المتبادل في الشوط الثاني ، وتصدى ريميرو لتسديدة زاحفة خادعة من بنزيمة في الدقيقة 53. وبمرور الدقائق الأولى من هذا الشوط ، فرض الريال سيطرته التامة على مجريات اللعب ، وتصدى ريميرو لتسديدة صاروخية أطلقها كاسيميرو من ضربة حرة في الدقيقة 54 كما تصدى بعدها لتسديدة خطيرة أطلقها بنزيمة من داخل منطقة الجزاء. وكاد الحظ يخدم فينيسيوس جونيور في الدقيقة 62 عندما تلاعب بدفاع سوسييداد وسدد الكرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء لكنها ارتطمت باللاعب جوسيبا زالدوا ومرت خارج القائم مباشرة. وبدل أن بنزيمة نال المكافأة على جهده في المباراة عندما سجل اللاعب هدفا للريال في الدقيقة 69، ولكن الحكم ألغاه بسبب تسلل رودريغو. ولم يجد أرتيز إيلوستوندو مدافع سوسييداد بدا من عرقلة فينيسيوس جونيور على حدود منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة منظمة للريال في الدقيقة 74، واحتسبها الحكم في البداية ضربة حرة للريال على حدود منطقة الجزاء ولكنه عدل عن القرار واحتسبها ضربة جزاء بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار).

وسدد بنزيمة ضربة الجزاء على يسار الحارس ريميرو محرزا الهدف الثالث للريال في الدقيقة 76 من المباراة. ولعب ماركو أسينسيو في صفوف الريال في الدقيقة 77 على حساب رودريغو. ولم يتأخر اللاعب في الإعلان عن وجوده حيث سجل الهدف الرابع للريال في الدقيقة 79. وجاء الهدف اثر هجمة سريعة للريال وتمريرة طولية من كاسيميرو وصلت مننها الكرة إلى كارفاخال المندفع داخل منطقة جزاء سوسييداد والذي مرر الكرة بهدوء إلى أسينسيو ليسددها مباشرة على يمين الحارس مسجلا هدف الريال الرابع في الدقيقة 79.

التعليقات مغلقة.