هيئة الاقتصاد : يتم خلط 20% فقط من دقيق الذرة لطحين القمح.. وله فوائد لجسم الانسان

20

أعلنت هيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مؤخراً أنه يتم إضافة مادة دقيق الذرة الصفراء إلى طحين القمح، وذلك لتفادي فقدان طحين القمح في المنطقة بسبب الجفاف.

الرئيسة المشتركة لهيئة الاقتصاد في شمال وشرق سوريا

“أمل خزيم”، أوضحَت عبر “buyer fm” , بأنهم  مسؤولون أمام الله عن عملية خلط  نسبة لا تتجاوز 20 % من دقيق الذرة الصفراء مع طحين القمح، مؤكدة بأن العملية تتمُ بإشراف مهندسين مختصين ولا تسبب أية مشاكلٍ صحية قد تؤثِر على جسم الإنسان

وحول ما يُشاع  عن إضافة مواد غير معروفة  أو غير صالحة للاستهلاك البشري إلى الطحين، أكدت “خزيم” بأن هذا عار عن الصحة تماماً وما يُخلَط  مع الطحين هو دقيق الذرة الصفراء فقط

وعن انتشارِ صورٍ من قبل المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي توضح سوء جودة الخبز أوضحت  “خزيم” بأن هذا يعود إلى أصحاب الأفران وضمائرهُم، فمنهم لا يتّبعون المعايير الأساسية والشروط الفنية في عملية التخمير المعروفة لعجينة الخبز.

وأكدت خزيم  بوجود تجارب دولية ناجحة لعملية خلط دقيق الذرة مع مادة طحين القمح، ومنها تجربة قديمة في الولايات المتحدة ودولة المكسيك.

“أمل خزيم” الرئيسة المشتركة لهيئة الاقتصاد في شمال وشرق سوريا أشارت في ختام حديثها إلى أن كمية مخزون القمح المخصص للطحين في شمال وشرق سوريا تبلغ 37 الف طن شهرياً (إسعافياً)، في حين يبلغ مخزون القمح الاحتياطي 200 ألف طن لهذا العام.

التعليقات مغلقة.