“الصحة العالمية” تحذر من “تسونامي” إصابات كورونا

38

حذرت منظمة الصحة العالمية، أمس، من تسبب المتحورين “أوميكرون” و”دلتا” في “تسونامي” من إصابات “كورونا” حول العالم، وانهيار أنظمة الصحة الوطنية.

وقال الأمين العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس: “أشعر بقلق بالغ من أن يؤدي انتشار (أوميكرون)، لكونه أشد عدوى، في الوقت نفسه مع (دلتا)، إلى تسونامي من الإصابات. ذلك يمثل عبئا هائلا على العاملين الصحيين المنهكين وعلى منظومات صحية تقف على شفير الانهيار». واعتبرت المنظمة الدولية أن المتحورين «دلتا» و«أوميكرون» «تهديدان متلازمان» يزيدان عدد الإصابات الجديدة، ما يؤدي إلى ارتفاع حاد في حالات الاستشفاء والوفيات.

وتقول الأوساط العلمية إن قسوة الموجة الوبائية التي يتسبب فيها المتحور الجديد ستحددها الموازنة بين سرعة سريانه وتدني خطورة الإصابات الناجمة عنه، خصوصاً لدى الملقحين. ويعتبر الخبراء أنه رغم قلة حالات الاستشفاء من «أوميكرون»، فإن ارتفاع الإصابات سينهك المنظومات الصحية.

وفي الولايات المتحدة، التي تشهد ارتفاعا قياسيا في إصابات «كورونا»، أثار تخفيض فترة عزل المصابين من عشرة أيام إلى خمسة، جدلا في أوساط العمل. فبينما لقي هذا التدبير ترحيباً من الشركات، لا سيّما تلك العاملة في مجالي الطيران والضيافة، عبّرت النقابات عن خشيتها من أن يضاعف الضغوط على الموظّفين.من جهتها، أعادت السعودية، إلزام ارتداء الكمامة وتطبيق إجراءات التباعد في المسجد الحرام والمسجد النبوي وجميع الأماكن المغلقة والمفتوحة والأنشطة والفعاليات، ابتداء من صباح اليوم الخميس، بعدما عاود معدل الإصابة اليومي بفيروس {كورونا} الارتفاع بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الأخيرين.

المصدر: الشرق الأوسط

التعليقات مغلقة.