“دلتا” وليس “أوميكرون” التهديد الأكبر هذا الشتاء

22

قال الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، إن من المرجح أن تكون السلالة “أوميكرون” المتحورة عن فيروس “كورونا” أقل حدة من السلالة “دلتا”، والتي تظل “المشكلة الحقيقية” للأميركيين خلال هذا الشتاء.

وأوضح فاوتشي خلال مقابلة مع مؤسسة “مكلاتشي” بواشنطن أن البلاد “تشهد بالفعل ارتفاعاً في عدد حالات الإصابة” وحذر من أن 60 مليون أميركي لم يتلقوا التطعيم بعد. وتابع فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس جو بايدن ورئيس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية: “أعتقد أن لدينا ما يكفي من المشاكل مع السلالة دلتا”.

وقال، مشيراً إلى السلالة دلتا: “الناس يتحدثون عن موجة الشتاء مع وجود أوميكرون. لا نزال نسجل 100 ألف حالة يومياً، ولدينا نحو 50 ألفاً في المستشفيات. كما نشهد ما يقرب من 1400 حالة وفاة في اليوم. أعتقد أنه من الأفضل أن نركز على مشكلتنا الحقيقية، ومشكلتنا الحقيقية الآن هي دلتا”.

وفي بريطانيا، ذكر مستشار علمي بارز في الحكومة أن حالات الإصابة بالمتحور “أوميكرون” قد تصل إلى 60 ألف حالة يومياً في المملكة المتحدة بحلول أعياد الميلاد (الكريسماس).

وحذر جون إدموندز، من كلية لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة، من أن المتحور الجديد من الفيروس يمثل “انتكاسة خطيرة للغاية” بالنسبة لآمال السيطرة على الوباء، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء أمس.

المصدر: الشرق الأوسط

التعليقات مغلقة.