وفدٌ بلجيكي في زيارة لشمال وشرق سوريا

25

زار وفدٌ بلجيكي رسمي دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية، الخميس الفائت، لمناقشة ملفات مهمة، وتسليمه عدد من أطفال ونساء داعش ممن يحملون الجنسية البلجيكية.

وترأس الوفد السفير “إيريك دي موينك”، مسؤول الملف السوري، وممثل وزارة الخارجية البلجيكية، وذلك حسب ما نشره الموقع الرسمي لدائرة العلاقات الخارجية.

وتطرق الجانبان خلال اللقاء إلى عدة ملفات مهمة أبرزها العملية السياسية، وقرار مجلس الأمن الأخير بخصوص إدخال المساعدات الإنسانية عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، واستمرار قطع تركيا للمياه عن مدينة الحسكة، والانتهاكات التركية، بالإضافة إلى ملفات أخرى تخص المنطقة.

وبحسب الموقع الرسمي لدائرة العلاقات الخارجية، سلمت الإدارة الذاتية عدداً من النساء والأطفال البلجيكيين من أسر تنظيم داعش، وفق وثيقة تسليم رسمية تم توقيعها بين الجانبين.

التعليقات مغلقة.