الدنمارك تنوي إعادة نساء وأطفال من مخيمات في شمال وشرق سوريا

22

أعلنت الدنمارك عزمها استعادة 19 طفلاً و 3 نساء من رعاياها في مخيمي الهول وروج في شمال وشرق سوريا، وذلك في إطار خطة لإعادة بعض عائلات الدواعش إلى مواطنهم الأصلية.

وأعلنت الحكومة الدنماركية أن قرارها جاء لتدهور الأوضاع الإنسانية في المخيمات التي يحتجزون فيها، بعدما رفضت طويلاً استعادة أي رعايا لها على صلة بالمتطرفين.

وتتراوح أعمار هؤلاء الأطفال من الـ14 حتى 19عاماً، ويتواجدون حالياً في مخيمي الهول وروج في شمال شرقي سوريا.

ويشار أنه وفق الاستخبارات الدنماركية غادر 160 شخصاً على الأقل الدنمارك للقتال ضمن صفوف داعش في سوريا أو العراق، ونحو ثلث هؤلاء قتلوا في النزاع، ونحو النصف إما عادوا إلى الدنمارك أو استقروا في بلد ثالث.

والجدير ذكره، أعلنت ألمانيا وفنلندا في ديسمبر الماضي، أنهما استعادتا 18 طفلاً وخمس نساء كانوا محتجزين في شمال سوريا، بعضهم ملاحقون قضائياً في بلادهم بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي.

التعليقات مغلقة.