كنعان بركات: ما حصل من اعتداءات على مكاتب المجلس الكردي الهدف منها ضرب الحوار الكردي.. والتحقيقات جارية

21

 

تعرضت مكاتب أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا، خلال اليومين الماضيين إلى اعتداءات من قبل مجهولين في كل من (قامشلو، عامودا، دربيسيه، وكوباني)، واقتصرت الأضرار على المادية فقط، ودانت الأمانة العامة لـ المجلس الكردي هذه الاعتداءات وحملت الجهات الأمنية المسؤولية الكاملة.

وبدأت قوى الأمن الداخلي في إقليم الجزيرة (الآساييش) بالتحقيقات للقبض على الفاعلين، وإحالتهم للقضاء لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وقال كنعان بركات “الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة”، لـBuyer: ” كـ هيئة داخلية في إقليم الجزيرة نرفض أي اعتداء على أي مؤسسة سواء أكانت هذه المؤسسة حزبية أو أي مؤسسة أخرى، ضمن إقليم الجزيرة”.

وأضاف أن الهدف من هذه الاعتداءات هو ضرب الحوار الكردي: “وما حصل في الأيام المنصرمة من الاعتداء على بعض مكاتب الأحزاب في الإقليم، الغاية منه بث الفتنة بين أبناء هذه المنطقة، خاصة بين أبناء الشعب الكردي إثر الحوارات التي جرت بين الأحزاب السياسية خلال الفترة الماضية، الهدف منه ضرب الحوار الكردي ـ الكردي”.

وأكد كنعان بركات: “إن التحقيقات جارية من قبل قوى الأمن الداخلي لمعرفة الفاعلين الذين قاموا بهذه الأعمال، وبمجرد أن يتم إلقاء القبض عليهم وتثبيت التهم والأدلة بحقهم سوف يحالون إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القضائية بحقهم”.

التعليقات مغلقة.