طلال محمد: الإطار الجديد هو لأجل بدء المرحلة الثانية من المفاوضات مع المجلس الوطني الكردي

200

 

أعلن خمسة وعشرون حزبا وتنظيما سياسيّا كرديّا عن تشكيل جسم سياسي كردي جديد باسم “أحزاب الوحدة الوطنية الكردية” دعما للمبادرة التي أطلقها القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي في نهاية العام الفائت.

وعقدت الأحزاب الكردية في الإدارة الذاتية اجتماعا يوم الإثنين 18 (أيار) مايو 2020 بمدينة قامشلو.

وأصدر 24 حزبا وتنظيما سياسيا بيانا إلى الرأي العام، قال:” إنه تم عقد فعاليات ونشاطات مشتركة تحت اسم “أحزاب الوحدة الوطنية الكردية”، لمواكبة التطورات الجارية على صعيد وحدة الصف الكردي من خلال هيئة تمثلها، واختيار لوغو (شعار) يعبّر عن “أحزاب الوحدة الوطنية الكردية”، إضافة إلى عقد اجتماعات دورية لممثلي هذه الأحزاب بغية تبادل الآراء حول آخر التطورات والمستجدات على الساحة”.

وقال الرئيس المشترك لحزب السلام الديمقراطي الكردستاني، طلال محمد لـ Buyer FM:” إن الهدف من تشكيل هذا الإطار الجديد هو لدعم مبادرة القائد العام لـ (قسد) لأجل وحدة الصف الكردي وللعب دور في الحوارات الكردية الكردية في المرحلة القادمة من المحادثات”.

مشيرا بأن أحزاب كردية انتقدت وقالت إن وحدة الصف الكردي لا تشمل فقط حزب الاتحاد الديمقراطي(PYD) والمجلس الوطني الكردي(ENKS)، فهناك أحزاب كردية مستقلة عن الطرفين. لافتا بأن مستشار التحالف الدولي وليام روباك وفرنسا أكدوا بأن في المرحلة الثانية ستجتمع كافة الأحزاب الكردية لمناقشة الوثيقة السياسيّة الكردية.

وقال محمد إنهم شكلوا هيئة تضم سبعة ممثلين عن  “أحزاب الوحدة الوطنية” لقيادة المباحثات القادمة بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي. 

التعليقات مغلقة.