بعد استبعاده من المسابقات الأوروبية.. تقارير حول عقوبات جديدة على مانشستر سيتي

19

يواجه فريق مانشستر سيتي الإنكليزي عقوبات إدارية جديدة في الدوري المحلي، بعد تلك التي فرضها الاتحاد الأوروبي على النادي بسبب انتهاك قواعد اللعب النظيف، وفق صحف بريطانية.

وذكرت صحيفة “الإندبندنت” أن عقاب الفريق على خرق اللعب النظيف قد يزداد سوءا بعقوبات من الاتحاد المحلي للعبة.

وأشارت إلى أن الاتحاد الإنكليزي قد يخصم نقاطا من رصيد الفريق في الدوري الممتاز، رغم أن ذلك قد لا يكون له تأثير كبير، لأن الفريق لم يعد بحاجة إلى التنافس للتأهل لدوري أبطال أوروبا في ظل العقوبات الأوروبية.

أما صحيفة “دايلي ميرور” فذكرت أن الاتحاد الإنكليزي سيسرع التحقيق الجاري مع بطل الدوري العام الماضي.

وأشارت شبكة “بي بي سي” إلى أنه رغم اختلاف قواعد كل من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإنكليزي، إلا أن الفريق مهدد بخصم نقاط من رصيده.

ويحتل الفريق الرتبة الثانية خلف ليفربول برصيد 51 نقطة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، الجمعة، استبعاد مانشستر سيتي عن المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين، بسبب “خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف”.

وتم تغريم بطل الدوري الإنكليزي في الموسمين الأخيرين 30 مليون يورو.

وأعلن مانشستر سيتي أنه سيستأنف أمام عقوبة الإيقاف أمام غرفة التحكيم في الاتحاد الأوروبي للعبة.

وتهدف قواعد اللعب المالي النظيف منع الأندية من الحصول على أموال بلا حدود من ملاك أثرياء أو بواسطة صفقات رعاية يتم تضخيمها.

التعليقات مغلقة.