دراسة: الرئة لديها قدرة «سحرية» على إصلاح نفسها بعد الإقلاع عن التدخين

23

قالت دراسة بريطانية حديثة إن رئة الإنسان تمتلك قدرة «سحرية» تمكنها من إصلاح نفسها والتصدي للطفرات السرطانية الناجمة عن التدخين بعد إقلاع الشخص عنه.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فإن الطفرات التي تؤدي إلى سرطان الرئة كانت تعتبر سابقا دائمة ومستمرة حتى بعد الإقلاع عن التدخين، إلا أن نتائج الدراسة الجديدة، التي نشرت في مجلة «نيتشر» العلمية، تُظهر أن الخلايا القليلة التي تنجو من هذه الطفرات يمكنها إعادة إصلاح الرئتين.
وأشار الباحثون أن هذه القدرة السحرية لوحظت حتى في المرضى الذين قاموا بتدخين علبة سجائر يوميا لمدة 40 سنة قبل الإقلاع عنها.
وتفسد الآلاف من المواد الكيميائية الموجودة في التبغ الحمض النووي في خلايا الرئة، وتحول الخلايا ببطء من خلايا صحية إلى خلايا متضررة ومعرضة للإصابة بالسرطان.
ولكن رغم ذلك، تبقى نسبة بسيطة من خلايا الرئة في حالة جيدة، لسبب لم يعرفه العلماء بعد.
وبعد أن يتوقف الشخص عن التدخين، يكثر عدد هذه الخلايا السليمة، التي تحل محل الخلايا المتضررة وتعيد إصلاح الرئة مرة أخرى، وفقا للدراسة الجديدة التي أجراها باحثون من معهد ويلكوم سانغر وجامعة كوليدج لندن.
ووجدت الدراسة أن 40 في المائة من خلايا الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين يشبهون تماماً خلايا الأشخاص الذين لم يدخنوا من قبل.
وأشار الباحثون إلى أن نتائج الدراسة فاجأتهم، مؤكدين أنهم ما زالوا بحاجة إلى تقييم مقدار الإصلاح الذي يتم في الرئتين بعد الإقلاع عن التدخين.

التعليقات مغلقة.