صحيفة: مسؤول أميركي يتحدث عن “تطهير عرقي” في شمال شرق سوريا

47

وكالات _ Buyerpress

وجّه مسؤول أميركي كبير انتقاداً إلى إدارة الرئيس دونالد ترامب بسبب عدم بذلها جهوداً كافية لمنع هجوم تركيا في الأراضي السوريّة والذي قال إنّه تسبّب بـ”تطهير عرقي”، حسبما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” يوم الخميس (السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2019).

وقالت “نيويورك تايمز” إنّها حصلت على مذكّرة داخليّة كتبها ويليام روبوك، نائب المبعوث الأميركي الخاصّ إلى التحالف ضدّ تنظيم “الدولة الإسلاميّة”، أشار فيها إلى أنّ الولايات المتحدة “لم تُحاول” اتّخاذ تدابير أقوى لكبح الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان.

وانتقد روبوك “الجهود الحثيثة للتطهير العرقي من جانب تركيا وحلفائها بحقّ الأكراد في سوريا والتي لا يُمكن تعريفها سوى بأنّها جرائم حرب أو تطهير عرقي”، وفقاً للصحيفة الأميركيّة.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن المذكّرة: “يوماً ما، عندما يُكتَب التاريخ الدبلوماسي، سيتساءل المرء عمّا حدَث هنا ولماذا لم يقُم المسؤولون بالمزيد لمنع هذا، أو على الأقلّ (لماذا لم) يتحدّثوا بقوّة أكبر للوم تركيا على سلوكها”.

 

التعليقات مغلقة.