واشنطن: وجودنا في سوريا يهدف لحماية النفط

53

قال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الإثنين، إن الهدف من وجود القوات الأميركية في سوريا، هو حماية منشآت النفط حتى لا تقع في أيدي تنظيم داعش الإرهابي.

وأدلى إسبر بتصريحه، في مؤتمر صحفي بالعاصمة واشنطن، لتقديم تفاصيل بشأن العملية العسكرية التي أدت لمقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبوبكر البغدادي، شمال غربي سوريا، ليلة السبت.

وأكد الوزير الأميركي أن الوضع في سوريا ما يزال معقدا رغم مقتل البغدادي، مؤكدا أن واشنطن ستواصل العمل مع حلفائها إلى حين القضاء على داعش بشكل نهائي.

ولفت إسبر إلى أن العملية التي جرى تنفيذها في قرية بريشا بمحافظة إدلب، تظهر اليد الطولى للولايات المتحدة كما تبعث برسالة واضحة إلى الإرهابيين.

وفي المنحى نفسه، كشف رئيس أركان الجيش الأميركي، مارك ميلي، تفاصيل العملية، مؤكدا التخلص من جثة البغدادي، طبقا لقوانين الحرب.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب،  إن البغدادي مات وهو يئن ويصرخ، مضيفا أن العالم بات أكثر أمانا بعد مقتل أول رجل مطلوب في العالم، مشيرا إلى السجل الدموي الكبير لزعيم داعش وما نفذه من جرائم في مختلف دول العالم.

وفي كلمة له بالبيت الأبيض، قال ترامب إن البغدادي قتل نفسه أثناء غارة بتفجير سترة ناسفة بعد فراره داخل نفق مسدود.

وأضاف أن تحليل الحمض النووي الذي أُجري بعد 15 دقيقة من مقتل البغدادي جاء إيجابيا.

وأشار ترامب إلى أن البغدادي “كان رجلا مريضا وفاسدا والآن ذهب إلى غير رجعة”، مضيفا أن اعتقال أو قتل البغدادي كان على صدر الأولويات الأمنية للإدارة الأميركية.

 

المصدر: سكاي نيوز

 

التعليقات مغلقة.