كمال اللبواني: انتبهوا القضية الكردية في سوريا أصبحت قضية دولية

114

 

نشر المعارض السوري كمال اللبواني منشورا خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يبدي تخوفه من ما يحصل في مناطق شرق الفرات والحرب الشرسة التي يشنها الجيش التركي على المناطق الكردية.

اللبواني أوضح بأنه قلق للغاية، وكان يعتقد بأن التركي جاء “ليكحلها” فـ” عماها” (مثل شامي)، اعتقد اللبواني أن الجيش التركي سيقضي على الأكراد وينهي الإدارة الذاتية التي أسسها الأكراد مع باقي مكونات المنطقة.

اللبواني نوه الجميع بأن قضية الحرب على الأكراد أصبحت في مجلس الأمن والقضية الكردية أصبحت دولية، وأشار بأن هذا ما جنوه من الذكاء التركي والمعارضة الإخوانية التي تدور في فلكه.

وأوضح المعارض السوري كمال اللبواني بأن مجلس الأمن يحاول إصدار قرار بوقف إطلاق النار وتكليف قوات دولية للمراقبة(القبعات الزرق)، وكشف في منشوره عن معلومات ربما تكون صحيحة أن تلك القوات الدولية سيكون مقرها أربيل “هولير” عاصمة إقليم كردستان العراق.

ورأى بأن القضية الكردية تحل في دمشق وبالطرق السلمية.

نص منشور المعارض كمال اللبواني:

“جاء التركي ليكحلها فأعماها

اليوم بدأت تتضح معالم الورطة التي دفعت أمريكا تركيا إليها في شرق الفرات ….

مجلس الأمن سيضع يده على القضية، انتبهوا قد يصدر قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار، وتكليف قوات دولية للمراقبة (من اربيل)، أي أن القضية الكردية في سوريا قد أصبحت قضية دولية وليست وطنية سورية …

هذا ما جناه ذكاء التركي والمعارضة الإخوانية التي تدور في فلكه …

قلنا ونكرر القضية الكردية تحل بالحوار وبالطرق السلمية، وباحترام حقوق الإنسان، وليس بالجيوش والاضطهاد القومي، أو بالإرهاب والعنف والتعصب المضاد المتبادل”.

التعليقات مغلقة.