مارتا في السجن.. والسبب “الرجل المريض”

34

 

Buyerpress

مثلت شابة أميركية، السبت، أمام قضاء زيمبابوي في أول جلسة محاكمة لها، جراء اتهامها رئيس البلاد، روبرت موغابي، ووصفه بـ”الرجل المريض”.

وبحسب ما نقلت “فوكس نيوز” ستظل الشابة مارتا دونوفون، البالغة من العمر 25 عاما، في السجن، بالرغم من إنكار التهم الموجهة إليها.

وتنفي خريجة جامعة نيويورك، أن تكون قد أساءت للرئيس موغابي، 93 عاما، في تغريدة على تويتر، واعتبرت ما أشيع “ادعاءات ظالمة ولا سند لها”.

وأضافت أن اتهامها بـ”التخريب” غير قانوني، على اعتبار أن الشرطة لم تخبرها بالأمر لدى اعتقالها من البيت في العاصمة هراري، صباح الجمعة.

ومن المرجح أن يجري النظر، الاثنين، في إطلاق سراح مؤقت للشابة الأميركية بعد دفع كفالة.

وتواجه الشابة، التي كانت تعمل مع مؤسسة محلية مختصة في التواصل الاجتماعي، (تواجه) حكما بالسجن يصل إلى عشرين عاما في حال إدانتها.

وتحدثت دونوفون، في ندوة سابقة، عن “تمرد” سكان زيمبابوي على المنصات الاجتماعية.

ويعد اعتقال الأميركية أول توقيف من نوعه منذ أن عين موغابي، الشهر الماضي، وزيرا للأمن الرقمي، وسط تصاعد للأصوات المعارضة للزعيم الذي يحكم البلاد منذ 29 سنة.

 

سكاي نيوز

التعليقات مغلقة.