بيان حول مؤتمر (جنيف3)

14

بارتي تقدمي

من المزمع أن تبدأ قريباً أعمال مؤتمر (جنيف3) بشأن الأزمة السورية برعاية الأمم المتحدة، وسط جو من التناقضات والخلافات العميقة بين الأطراف المتنازعة، وبالرغم من مطالبتنا بتوسيع التمثيل الكردي وإدراج قضيته في جدول الأعمال وعدم إقصاء أي مكون وطني قومي أو سياسي، وانطلاقاً من أن (جنيف3) يشكل فرصة تاريخية لابدّ من العمل جميعاً على دعمه وإنجاحه.

وفي هذا المجال فإننا نقف إلى جانب الممثلين الكرد في المؤتمر وندعوهم لأن يلعبوا دورهم الوطني في تذليل العقبات أمام الحوارات والمفاوضات وإنجاحها، بهدف إيقاف هذه الحرب ووضع حد لهذه الكارثة التي يعيشها الشعب السوري، وصولاً إلى بناء نظام ديمقراطي برلماني إتحادي، يحقق الحرية والكرامة للشعب السوري، ويضمن دستورياً الحقوق القومية للشعب الكردي كثاني أكبر قومية في البلاد، ويضمن كذلك حقوق جميع المكونات القومية الأخرى ضمن وحدة سوريا واستقلالها.

29/1/2016

المكتب السياسي

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

التعليقات مغلقة.