غندوغان: دمرنا أنفسنا بالخسارة من باريس

11

 

قال إيلكاي غندوغان لاعب وسط برشلونة إن فريقه يتحمل وحده المسؤولية بعد أن أهدر تقدمه ليخسر أمام باريس سان جيرمان ويودع دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

 

وبعد الفوز 3-2 في باريس والتقدم 1-صفر بهدف مبكر من رافينيا في مباراة إياب دور الثمانية، لعب برشلونة بعشرة لاعبين عندما تلقى رونالد أراوخو البطاقة الحمراء قبل أن يسيطر باريس سان جيرمان على المباراة وينتفض ويعود في النتيجة.

 

وقال غندوغان “أشعر بخيبة أمل وإحباط كبيرين. كنا نسيطر تماما على المباراة وتقدمنا بهدف قبل أن ندمر أنفسنا. نعم (البطاقة الحمراء غيرت مجرى المباراة). هذا هو دوري أبطال أوروبا. بغض النظر عن المنافس، في مثل هذه المواجهات المهمة مع اللعب بعشرة لاعبين في وقت مبكر جدا … يصبح الأمر مستحيلا وتودع المسابقة للأسف”.

 

وبعد الهزيمة يوم الثلاثاء وبخ تشافي هرنانديز مدرب برشلونة الحكم إشتفان كوفاتش وقال إن أداءه كلف النادي الإسباني خسارة مكانه في الدور قبل النهائي.

 

وأشهر كوفاتش البطاقة الحمراء لأراوخو وتشافي كما تلقى خمسة من لاعبي برشلونة بطاقات صفراء.

 

واتفق غندوغان مع رأي مدربه بشأن الحكم قائلا إنه كان يجب أن يحصل على ركلة جزاء بعد تدخل من فيتينيا لاعب باريس سان جيرمان داخل المنطقة.

 

وقال اللاعب الألماني “لم أشاهد معظم اللقطات المثيرة في الإعادة حتى الآن لكني شعرت أنه كان سريعا للغاية في إشهار البطاقات الصفراء”.

 

وأضاف “في الشوط الثاني، أعتقد أنني كان يجب أن أحصل على ركلة جزاء. بدا واضحا أنه يركلني وإذا لم يكن الأمر كذلك فإنني كنت سأستمر في الركض. كانت ركلة جزاء بالنسبة لي. هذا ما قلته له، على الأقل لكي يراجع المخالفة وأعطاني بطاقة صفراء. لا أعرف كيف ظهرت المخالفة على شاشة التلفزيون ربما أكون مخطئا”.

التعليقات مغلقة.