النصر يستهدف الفوز الثالث.. و”راكي” ينشد إنجاز 2017

12

يبحث النصر أمام مضيفه الشباب يوم الأحد عن رقم غاب عنه منذ عام 2019 في الوقت الذي يأمل فيه إيفان راكيتيتش نجم الفريق الأبيض تسجيل هدفه الثاني توالياً منذ 2017.

وعلى ملعب نادي الشباب يستضيف “الأبيض” نادي النصر، إذ يحاول مواصلة استعادة توازنه وتحقيق فوز ثان تواليا بعد تجاوز ضمك في الجولة الماضية، بينما يحاول النصر مواصلة تقليص الفارق بينه وبين الهلال المتصدر.

وانتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بنتيجة 4 – صفر على “الأول بارك”، فيما سيسعى الفريق الأصفر والأزرق إلى تحقيق فوزه الثالث تواليا على الشباب وهو الرقم الغائب عنه منذ 2019.

وحقق النصر أطول سلسلة انتصارات متتالية له على الشباب بدءا من مباراة إياب موسم 2016-2017 إلى لقاء إياب 2018-2019 لينتصر عليه تواليا 5 مرات، وهو الذي يتفوق عليه حاليا بفوزين متتاليين في إياب الموسم الماضي ولقاء الذهاب من الموسم الحالي.

وانتهت فترة سيطرة النصر على نقاط الشباب بخمسة لقاءات جميعها انتهت بنتيجة هدف دون رد، سجل الأهداف كل من الباراغوياني فكتور أيالا والمغربي محمد فوزير والكونغولي جونيور كابنانغا والنيجيري أحمد موسى والمغربي عبدالرزاق حمدالله.

وحقق النصر فوزين متتاليين في مواجهتيه الأخيرتين مع الشباب، ففي إياب الموسم الماضي تقدم الشباب بثنائية الأرجنتيني كرستيان غوانكا قبل أن يرد النصر بثلاثية البرازيلي تاليسكا وعبدالرحمن غريب والبرتغالي كرستيانو رونالدو.

وفي ذهاب الموسم الحالي، هز النصر شباك الشباب 4 مرات دون رد، ثنائية لرونالدو وهدف للسنغالي ساديو ماني وسلطان الغنام.

ومع الشباب، بدأ راكيتيتش مسيرته بقوة بعدما سجل هدف الفوز لفريقه الجديد من مواجهته الأولى بتسديدة سكنت شباك ضمك في الجولة الماضية إلا أنه سيسعى للتسجيل في مبارياته الثانية تواليا للمرة الأولى منذ 2017 إذ لم يحقق ذلك منذ موسم 2016 – 2017.

وفي الجولة 25 من الدوري الإسباني لذاك الموسم، وضع راكيتيتش اسمه ضمن مسجلي سداسية برشلونة على سبورتنغ خيخون قبل أن يسجل مجددا في الجولة اللاحقة في مرمى سلتا فيغو في لقاء انتهى 5 – صفر.

التعليقات مغلقة.