الخارجية الألمانية: العودة إلى سوريا لا تزال “غير مضمونة” والوضع لا يسمح بترحيل اللاجئين

29

 

أكد تقرير صادر عن الخارجية الألمانية، أن العودة الآمنة إلى سوريا لا تزال “غير مضمونة” بسبب الوضع الإنساني والاقتصادي والحقوقي الكارثي، في أجزاء واسعة من البلاد.

وحذرت الوزارة من المخاطر الكبيرة في عمليات الترحيل أو العودة الطوعية، وقالت: “لا يمكن حالياً ضمان العودة الآمنة للاجئين أو التنبؤ بها أو حتى التحقق منها لأي منطقة في سوريا”.

وجاء التقرير تزامناً مع دراسة تجريها وزارة الداخلية الاتحادية بشأن عمليات الترحيل المحتملة لطالبي اللجوء، والمغادرة الطوعية للمجرمين المدانين والأشخاص الخطيرين إلى سوريا.

ووفقًا للموقع الألماني (WDR)، “جاء حوالي 800000 شخص إلى الجمهورية الفيدرالية على مر السنين، ويبدو أن العودة المحتملة إلى وطنهم لن تكون آمنة بالنسبة لهم حتى اليوم”.

ولفت التقرير إلى أنه “لا يمكن تقديم بيانات أو توقعات موثوقة بشأن قضايا العودة بناءً على معايير جغرافية”، كما أكد بأنه غير ممكن إجراء “تقييم موثوق لحالة المخاطر الفردية”.

من جهتها، علقت وزارة الهجرة واللاجئين في شمال “الراين وستفاليا” بشأن عمليات الترحيل إلى سوريا: وقالت “طالما لا توجد إمكانية عودة آمنة لأي مجموعة من الأشخاص في أي منطقة من سوريا، فلن تكون هناك عودة”.

المصدر: NDR

التعليقات مغلقة.