فيليبي ميلو.. رجل يكرهه أكثر من 200 مليون برازيلي

15

 

لا يمتلك البرازيلي فيليبي ميلو ذكريات جيدة، حينما يخوض مباريات حاسمة، سواء بالقميص الأصفر للمنتخب البرازيلي أو عندما يلعب مع الأندية.

 

ويلعب ميلو مساء الاثنين مباراة مفصلية جديدة، حينما يخوض بألوان فلومينينزي لقاء نصف نهائي كأس العالم للأندية أمام الأهلي المصري على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

 

وتسبب ميلو في خروج مرير للمنتخب البرازيلي في كأس العالم 2010 من ربع النهائي أمام هولندا، فبعد أن صنع لروبينيو هدف التقدم، سجل هدف التعادل بالخطأ في مرماه، وخرج من ملعب المباراة مطرودا في الدقيقة 73 من عمر المباراة.

وقال ميلو عن تلك المباراة في حديث مع صحيفة “غلوبو” عام 2014: لم تكن خيبة أمل، بل حزن عميق، لا أحب أن أتذكر هذه المباراة ولم أشاهد إعادتها أبدا، كان عليّ المضي قدما. الهزيمة أثرت في نفسي كثيرا، كانت غير عادلة، كرة القدم غير منطقية.

 

وزامل ميلو خصمه في تلك المباراة شنايدر بين عامي 2011 و2015 بصفوف غلطة سراي التركي، وعلّق: شنايدر كان من زملائي المقربين في النادي، لكنني لم أمنحه فرصة للنقاش معي في هذا الشأن أو المزاح به أبدا.

 

وعلق “الظاهرة” رونالدو عما فعله ميلو بعد مباراة ربع النهائي ونصحه بألا يعود لقضاء إجازته في البرازيل والبحث عن مكان آخر في الصيف.

 

وأهدر ميلو الميدالية البرونزية على بالميراس في نسخة 2021، حينما أضاع ركلة الترجيح الفاصلة بمباراة المركزين الثالث والرابع التي حسمها الأهلي المصري لصالحه.

 

التعليقات مغلقة.