ليبيا.. 5300 قتيل و20 ألف نازح في “درنة” جراء السيول

71

ضربت العاصفة “دانيال” شرقي ليبيا، يوم الاثنين، وتسببت في مقتل الآلاف وأحدثت دماراً واسعاً بالبلاد.

وأعلنت الحكومة الليبية أن حصيلة ضحايا السيول والفيضانات التي ضربت مدينة درنة، شرق البلاد، بلغت 5300 آلاف شخص حتى هذه اللحظة، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

بينما أشار متحدث باسم “الهلال الأحمر الليبي” أن هناك أكثر من 20 ألف نازح من درنة، مضيفاً بأن هناك تدمير كامل لثلاثة أحياء في المدينة.

ولفت أن فِرق “الهلال الأحمر الليبي” تُواصل العمل، رغم أن الأزمة «أكبر من إمكانيات الدولة الليبية».

وكانت درنة تضم نحو 100 ألف نسمة، وانهار عدد من أبنيتها متعددة الطوابق على ضفاف مجرى النهر، في حين اختفى ناس ومنازلهم ومركباتهم في المياه.

وفي حين يتفاقم القلق الدولي حيال الكارثة، قدّمت دول عدّة مساعدات عاجلة، وأرسلت فِرق إنقاذ لمساعدة الدولة التي تعاني من الحروب وتعصف بها، حتى وصفها مسؤول من “الأمم المتحدة” بـ«نكبة بأبعاد أسطورية».

من جهته، أعلن منسق الأمم المتحدة للإغاثة في حالات الطوارئ، “مارتن غريفيث”، عن تخصيص 10 ملايين دولار من “الصندوق المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ” من أجل إغاثة الشعب الليبي.

وأكد المتحدث  للأمين العام “باسم غوتيريش” في بيان أن منظمة «الأمم المتحدة» تعمل مع شركاء محليين ودوليين لإيصال معونات إنسانية عاجلة إلى المناطق المنكوبة.

 

المصدر: رويترز

التعليقات مغلقة.