لاتسيو يعرض نابولي لخسارته الأولى بثنائية

5

 

ألحق لاتسيو وصيف الموسم المنصرم خسارة مفاجئة بنابولي حامل اللقب عندما تغلب عليه 2-1 يوم السبت على ملعب الأخير “ستاديو دييغو ارماندو مارادونا” في المرحلة الثالثة للدوري الايطالي لكرة القدم.

 

وهذه الهزيمة الأولى للنادي الجنوبي بعد انتصارَين متتاليين تحت قيادة مدربه الجديد الفرنسي رودي غارسيا، فيما وضع فريق العاصمة حدًا لانطلاقته الهزيلة التي شهدت خسارتين افتتاحيتين له أمام جنوى صفر-1 وليتشي 1-2 وحقّق انتصاره الأول.

 

وصبّت هذه الخسارة في مصلحة ميلان الذي انفرد بصدارة الترتيب بثلاثة انتصارات من ثلاث مباريات. أما نابولي فتراجع إلى المركز الرابع مؤقتًا بانتظار نتائج المباريات المتبقية وارتقى لاتسيو إلى المركز الثاني عشر.

 

وافتتح الإسباني لويس ألبيرتو التسجيل للاتسيو (30) لكن الردّ جاء سريعا عبر البولندي بيوتر زييلنسكي (32).

 

واقتنص الياباني دايتشي كامادا هدف الفوز للضيوف في مستهل الشوط الثاني (52).

 

وبدأت الإثارة مبكرة في المباراة عندما شقّ الجورجي خفيتشا كفاراتسخيليا طريقه داخل المنطقة قبل أن يستدير على مدافع لاتسيو نيكولو كازالي ويسدّد كرة منخفضة إلا أنّها مرّت بجانب المرمى (4).

 

وتابع الفريق الجنوبي أفضليته في المباراة وكاد كفاراتسخيليا يفتتح التسجيل إثر كرة من ركلة ركنية سددها من مسافة 25 قدمًا، إلا أنّ الحارس إيفان بروفيديل تمكن من إبعادها (25).

 

وخلافًا لمجريات اللعب، خطف لاتسيو التقدم من لمسة رائعة لألبيرتو، بعدما دخل البرازيلي فيليبي أندرسون إلى المنطقة ورغم إبعاد كرته العرضية من قبل الأوروغوياني ماتياس أوليفيرا، لكنه تمكن من إيصالها إلى ألبيرتو الذي تابعها بكعب قدمه داخل الشباك (30).

 

ونجح بطل إيطاليا في فرض التعادل بعد دقيقتين فقط من تسديدة لزيلينسكي من خارج المنطقة خدعت حارس لاتسيو (32).

 

ومرة جديدة، انتزع لاتسيو التقدم رغم أفضلية نابولي، وحمل هدفه الثاني توقيع الياباني كامادا بعد سبع دقائق من انطلاق الشوط الثاني إثر هجمة مرتدة أنهاها بتوغل داخل المنطقة وتسديدة على يسار الحارس أليكس ميريت.

 

وألغي هدفان للاتسيو بداعي التسلل في الدقيقتين 68 لماتيا زاكاغني و70 للفرنسي ماتيو غندوزي.

 

وفرض لاتسيو توازنا في الاستحواذ على الكرة في الثلث الأخير من المباراة، وخرج بانتصار كان بأمسّ الحاجة إليه لإعادة إطلاق موسمه بعد الخسارتين الافتتاحيتين.

 

وعوّض أتالانتا خسارته في المرحلة السابقة أمام فروزينوني 1-2، وتغلب على ضيفه مونزا بثلاثية نظيفة وتقدم مؤقتًا الى المركز الثاني برصيد ست نقاط.

 

وسجّل أهداف أتالانتا الذي حلّ خامسًا الموسم المنصرم كل من البرازيلي إيدرسون (35) وجانلوكا سكاماكا (42 و62).

 

ومُني مونزا بخسارته الثانية من ثلاث مباريات ليكتفي برصيد 3 نقاط في المركز 14.

 

وفشل أودينيزي في تحقيق فوزه الأول في الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم عقب تعادله على أرضه أمام فروزينوني من دون أهداف السبت ضمن منافسات المرحلة الثالثة.

 

وهذا التعادل الثاني لأودينيزي مقابل خسارة واحدة في ثلاث مباريات، رافعا رصيده إلى نقطتين في المركز الخامس عشر، بينما كسب فروزينوني نقطته الرابعة في المركز التاسع.

 

وفي مباراة ثانية، حقّق بولونيا فوزا ثمينًا على حساب ضيفه كالياري 2-1.

 

وجاء فوز بولونيا بهدف قاتل في الدقيقة 89 حمل توقيع جيوفاني فابيان، بعدما افتتح الأنغولي زيتو لوفومبو التسجيل لكالياري (22) قبل أن يعادل الهولندي جوشوا زيركزي النتيجة لأصحاب الأرض (59).

 

ورفع بولونيا رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد كالياري عند نقطة واحدة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

 

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءات إنتر مع فيورنتينا، وتورينو مع جنوى، وليتشي مع ساليرنيتانا، وإمبولي مع يوفنتوس.

التعليقات مغلقة.