طائرات فرنسية وبريطانية تنضم إلى التوتر (الأميركي- الروسي) في الأجواء السورية

28

 

أكد نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا “فاديم كوليت” إن طائرتين من طراز “رافال” الفرنسية ومثلهما من طراز “تايفون” البريطانية، اخترقت الأجواء السورية من جهة منطقة التنف ( 14 مرة) السبت الماضي، وذلك إلى جانب 4 طائرات من طراز “إف-16” و6 “إف-35” الأميركية.

كما اقتربت في اليوم نفسه، 3 طائرات أميركية من نفس الطراز إلى مسافة لا تتجاوز 100 متر من طائرات روسية من طراز “سو-35” في أجواء مدينة الدانا في ريف إدلب الشمالي، شمال غرب سوريا، حسب “كوليت”.

وبذلك تنضم الطائرات الفرنسية والبريطانية إلى التوتر المستمر بين القوات الأميركية والروسية في الأجواء السورية، وذلك بعد أيام على ظهور طائرات “إف- 35” في المجال الجوي السوري.

وأضاف “كوليت” أن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة “يواصل خلق أوضاع خطيرة في سماء سوريا، من خلال طلعات جوية غير منسقة مع الجانب الروسي ومخالفة لبروتوكولات تفادي التصادم”.

ويستمر تصاعد التوتر الروسي- الأميركي في الأجواء السورية وسط تبادل للاتهامات بانتهاك بروتوكولات منع الصدام، ووصلت إلى حد تعريض حياة 4 طيارين أميركيين للخطر، إضافة إلى إتلاف إحدى المراوح الدافعة لمسيّرة أميركية من طراز “إم كيو-9″، خلال تموز/يوليو الماضي.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق عن مسؤولين أميركيين قد حذروا من ارتفاع مؤشرات المواجهة العسكرية بين القوات الأميركية والروسية في سوريا، على خلفية زيادة حدّة التوتر بين الطرفين.

المصدر: وكالات

التعليقات مغلقة.