تطبيق “ثريدز” للتدوينات الصغيرة.. هل تسحب ميتا البساط من تويتر؟

18

 

تعتزم “ميتا بلاتفورمز” META Platforms إطلاق تطبيق للتدوينات المصغرة تحت اسم “ثريدز” Threads، وذلك بعد أيام من إعلان الرئيس التنفيذي لشركة “تويتر” إيلون ماسك سقفا بصورة مؤقتة لعدد التغريدات التي يمكن لكل مستخدم رؤيتها على شبكة التواصل الاجتماعي.

 

فقد أدرج “ثريدز”، وهو تطبيق للنصوص تابع لـ”إنستغرام”، على متجر التطبيقات على أجهزة شركة أبل مع ملحوظة تشير إلى أنه سيكون متاحا للتثبيت على الأجهزة اعتبارا من يوم الخميس، وسيسمح للمستخدمين بمتابعة الحسابات التي يتابعونها على “إنستغرام” والاحتفاظ باسم المستخدم نفسه.

يأتي الإطلاق بعد أن أعلنت “تويتر” قائمة من القيود على استخدام التطبيق، منها الحاجة إلى حسابات موثقة لاستخدام “تويت.دك”.

 

ومن المتوقع إتاحة التطبيق أيضًا في متجر غوغل بلاي لمستخدمي أندرويد في الأيام القليلة المقبلة.

 

وتود “إنستغرام” الاستفادة من حالة الغضب العارم التي اجتاحت مستخدمي “تويتر” بعد القرار الأخير، والتي أدت إلى توجه قطاعٍ منهم إلى تجربة منصات منافسة مثل “بلوسكاي” و”ماستودون” وغيرها، إذ سجلت تلك المنصات نموًا ملحوظًا.

ويمتلك تطبيق “ثريدز” ميزة تنافسية غير موجودة في تطبيقات التدوين المصغر الأخرى المشابهة لـ”تويتر”، وهي اعتماد التطبيق على المتابعين وقوائم المتابعة الموجودة بالفعل في منصة “إنستغرام” عند إنشاء حساب في التطبيق، إذ سيغني ذلك المستخدمين عن بناء مجتمع جديد من البداية.

ووفقًا للصور المرفقة في متجر آب ستور، فإن تطبيق “ثريدز” سيكون مرتبطًا بمنصة “إنستغرام” لكنه سيعمل كتطبيق مستقل، إذ يمكن لمستخدمي “إنستغرام” تسجيل الدخول مباشرةً باستخدام حساب “إنستغرام” مع الاحتفاظ بالمعرّف نفسه (اسم المستخدم)، وكذلك متابعة الحسابات نفسها التي يتابعها المستخدم على “إنستغرام” إن كان لها وجود على التطبيق الجديد.

 

ويتيح تطبيق “ثريدز” مشاركة الموضوعات والآراء، والتفاعل معها بالإعجاب والتعليق وإعادة النشر، كما تتيح للناشرين إمكانية التحكم بمَن يمكنه الرد على المنشورات، إما الجميع أو الحسابات التي يتابعونها أو فقط من أُشير إليهم في المنشور.

التعليقات مغلقة.