اختتام أعمال المنتدى الهندسي الفني الأول في شمال وشرق سوريا

28

اختتمت أمس الأحد، أعمال المنتدى الهندسي الفني الأول في شمال وشرق سوريا، الذي انطلقت فعالياته في الثامن والعشرين من يناير/ كانون الثاني الجاري، في صالة سردم بمدينة الحسكة ، وذلك بجملة من التوصيات وهي:

ـ إدانة واستنكار لسياسات الدولة التركية ضد السكان المدنيين في شمال وشرق سوريا، وعموم الدولة السورية حول تغيير الهندسة السكانية والديمغرافية ورفع تقرير عام وشامل، باسم المنتدى وكافة المشاركين فيه، عن كل انتهاكات الدولة التركية للقوانين والمواثيق الناظمة إلى هيئات ومنظمات الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية.

ـ دعوة المجتمع الدولي للضغط على الدولة التركية، للتراجع عن سياستها واختراقها لقوانين حقوق الانسان في المناطق المحتلة.

ـ رفع دعوى قضائية ضد تركيا، لخرقها للقانون الدولي العام، والأعراف الدولية والاتفاقيات وتأثيرها على المجتمعات بما يخص اللاجئين ومخيماتهم ودعوة الإدارة الذاتية لإعداد ملفات خاصة بالانتهاكات الحاصلة وتوثيقها.

– استحداث مكاتب التوثيق العقارية والمحاكم العقارية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا .

– تشكيل لجان فنية مختصة لمراجعة المخططات التنظيمية القديمة وتحديثها إن تطلّب الامر مع مراجعة لنظام ضابطة البناء وإمكانية تعديلها ليكون متوافقا مع المتغيرات الحاصلة وحسب الواقع والحالة الاجتماعية وفق الرؤية الإيكولوجية والبيئية.

– أهمية وضع اشتراطات التخطيط العمراني الخاص بكل منطقة .

– توسيع المخططات التنظيمية للقرى والمدن وتنظيم المناطق العشوائية .

– وضع خطة للإكساء والتجهيز بخصوص زيادة البناء العشوائي والهيكلي (على العظم ) والمنتشر بشكل واسع في المدن لتصبح صالحة للسكن .

– تشكيل لجنة فنية مختصة لمراجعة قانون المخالفات رقم /5/ وإضافة بعض الحالات التي لم يتضمنها القانون .

– وضع الشروط الفنية ونظام عمراني للبناء الطيني في بلديات الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا حفاظاً على تراث المنطقة من الاندثار وتوجيه المجتمع نحو البناء الطيني الريفي .

– فتح قسم الطبوغرافيا في المعاهد الهندسية في جامعات شمال وشرق سوريا.

– التأكيد على دور الإدارة الذاتية و الإعلام في توعية الجماهير حول ظاهرة المخالفات وسلبياته وتأثيراته البيئية والصحية .

– دعوة الإدارة الذاتية للقيام بالمشاريع السكنية والجمعيات السكنية للمواطنين وسنّ القوانين اللازمة لحل مشكلة السكن وارتفاع أسعار الإيجارات والعقارات .

– تشكيل قسم للمهندسين المقيمين في الغرف الهندسية وفصلها عن قسم الدراسات يكون مهمتهم فقط الإشراف على المشاريع وفق آلية متفقة عليها بين هيئة البلديات واتحاد المهندسين لتفعيل دور المهندس في قمع المخالفة وتحمّلها المسؤولية مع البلديات .

– تفعيل دور الرقابة الشعبية على المخالفات من قبل الكومينات عن طريق التنسيق بين المجالس الشعبية والبلديات والتأكيد على التنسيق مع هذه المجالس في القضايا ذات الصلة وعلى دور المجالس والكومينات في دعم أعمال البلديات ونجاحها .

– أهمية تدريب العاملين في عمل البلديات حسب الاختصاصات .

– ضرورة العمل على وضع نظام عمراني يلائم فلسفة الأمة الديمقراطية وخلق الأرضية اللازمة لها إدارياً ومؤسساتياً وفي إطار الحرب الشعبية الثورية وتطوير الحماية من خلال بناء الملاجئ المدنية .

– زيادة التنسيق بين البلديات والجامعات واتحاد المهندسين والمقاولين في الأقاليم والتشاور في مجمل القضايا المشتركة بينهم وتشكيل لجان مشتركة بهذا الخصوص .

– تشكيل لجنة تحقيق دولية مختصة بالتغيير الديمغرافي والهندسة السكانية الحاصلة في سوريا ومحاسبة المسؤولين وردعهم عن أي اتفاق جديد يتسبب بالمزيد من التهجير والاحتلال , والتأكيد على ضرورة تأمين عودة آمنة وبضمانات دولية للمهجّرين قسراً وإنهاء حالة الاحتلال المفروضة.

– تشكيل لجنة متابعة منبثقة من المنتدى من كافة المؤسسات ذات الصلة ( هيئة البلديات لشمال وشرق سوريا , ,هيئة الزراعة .مديرية الآثار ، اتحاد المهندسين والجامعات ومراكز الدراسات ومؤسسات المجتمع المدني ) لمتابعة تنفيذ التوصيات والمقترحات.

– يتم تعميم توصيات المنتدى على شكل بروشور وتوزيعها على كافة البلديات والمكاتب الفنية في شمال وشرق سوريا.

التعليقات مغلقة.