اكتشاف فقاعة من الغاز الساخن تتدفق حول الثقب الأسود الهائل في مركز مجرتنا

8

اكتشف علماء الفلك فقاعة ساخنة من الغاز تدور حول الثقب الأسود الهائل لمجرة درب التبانة “منطقة الرامي أ*” بسرعة تزيد عن 200 مليون ميل في الساعة.

وتدور الفقاعة الساخنة حول “منطقة الرامي أ*” عند ما يقارب ثلث سرعة الضوء في مدار مماثل لحجم مدار كوكب عطارد، ويكمل دائرة كاملة في ما يزيد قليلا عن الساعة.

ويقول العلماء إن هذا الاكتشاف يمكن أن يساعدنا في فهم أفضل للبيئة الغامضة والديناميكية للفراغ الهائل في قلب مجرتنا.

وقال المؤلف الرئيسي، الدكتور ماسيك ويلغوس، من معهد ماكس بلانك لعلم الفلك الراديوي في ألمانيا: “نعتقد أننا ننظر إلى فقاعة غاز ساخنة تدور حول منطقة الرامي أ* في مدار مشابه لحجم مدار كوكب عطارد – ولكن يصنع حلقة كاملة في نحو 70 دقيقة فقط”. وأضاف: “هذا يتطلب سرعة مذهلة تبلغ نحو 30% من سرعة الضوء”.

واكتشف فريق دولي “النقطة الساخنة” باستخدام تلسكوب “ألما” (مصفوفة أتاكاما كبيرة المليمتر / ما دون المليمتر) في جبال الأنديز الشيلية.

والثقوب السوداء الهائلة هي مناطق كثيفة بشكل لا يصدق في مراكز المجرات. وتعمل كمصادر جاذبية مكثفة ترفع الغبار والغاز من حولها.

وتقع “منطقة الرامي أ*” على بعد نحو 26 ألف سنة ضوئية فقط من الأرض، وهي واحدة من عدد قليل جدا من الثقوب السوداء في الكون حيث يمكننا بالفعل مشاهدة تدفق المادة في مكان قريب.

ولكن، نظرا لأن المنطقة تمتص كل الضوء المحيط، فمن الصعب للغاية رؤيتها، لذلك أمضى العلماء عقودا في البحث عن تلميحات عن نشاط الثقب الأسود.

وأجريت الملاحظات الحديثة بواسطة المرصد الأوروبي الجنوبي (ESO) بالتعاون مع “مقراب أفق الحدث” (EHT) لتصوير الثقوب السوداء.

التعليقات مغلقة.